وزير الرياضة البريطاني "الدوري بإمكانه التعايش من دون المال الروسي"

ت + ت - الحجم الطبيعي

دعا وزير الرياضة البريطاني نايجل هادلستون أمس الثلاثاء إلى اتباع نهج "أكثر قوة" في رسالة إلى مالكي ومديري أندية الدوري الإنجليزي لكرة القدم، مؤكداً أن اللعبة الشعبية الأولى يمكن أن تسير "بشكل جيد" بدون الاستثمار الروسي.

وفرضت بريطانيا الأسبوع الماضي عقوبات على مالك نادي تشلسي، الروسي رومان أبراموفيتش، الذي وصفته الحكومة بأنه جزء من الدائرة المقربة من الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في أعقاب العملية العسكرية الروسية في أوكرانيا.

وأعادت هذه العقوبات إشعال الجدل حول ملكية الأندية الإنجليزية.

وأشارت مراجعة بقيادة الجماهير أطلقتها الحكومة إلى أن هناك حاجة إلى جهة تنظيمية مستقلة لحماية مستقبل الجوانب الرئيسية للكرة المستديرة.

وقال هادلستون أمام المشرعين في لجنة الاختيار الرقمية والثقافية والإعلامية والرياضية "نحن ندرك والدوري الإنجليزي الممتاز يدرك أن اختبار المالكين والمديرين يحتاج إلى مزيد من العمل، يجب أن يكون أكثر قوة".

وتابع "أعتقد أننا عند نقطة تحول بالنسبة لكرة القدم الإنجليزية. المراجعة التي يقودها المشجعون لها أهمية محورية. نحن ندرك أن هناك إخفاقات في هيكل وحوكمة كرة القدم الإنجليزية".

وأردف "إذا كان كل شيء يعمل بشكل مثالي، فلن نحتاج أبداً إلى المراجعة التي تقودها الجماهير والتي ستكون محورية لأنها ستحتوي على منظم مستقل".

وتم تجميد الأصول البريطانية للملياردير الروسي أبراموفيتش، بما في ذلك تشلسي، غير إن هادلستون أكد أنه لا يريد أن يواجه بطل أوروبا وكأس العالم للأندية والذي بات يعمل بموجب ترخيص حكومي خاص، الإفلاس.

قال "الإجراء الذي اتخذناه على وجه التحديد منع حدوث ذلك لأن ما قمنا بتمكينه هو استمرار تشلسي في العمل واللعب ودفع رواتب الموظفين"، و"نحن نعمل مع تشلسي والجماهير على أن تؤثر الإجراءات التي اتخذناها على رومان أبراموفيتش ونتأكد من عدم استفادته. نريد التأكد من أن العقوبات تطال أولئك الذين نعتزم معاقبتهم وليس الآخرين".

وأكد هادلستون خلال جلسة الأدلة البرلمانية لبحث دور الأموال الروسية في ملكية ورعاية أندية كرة القدم "على الصعيد العالمي، هناك الكثير من الأموال في الرياضة والكثير من الأموال في كرة القدم وأعتقد أنه يمكننا الإدارة بشكل جيد دون الاستثمار الروسي بشكل عام".

وأضاف "أنا لا أستطيع رؤية الظروف لفترة طويلة جداً من الوقت حيث سنرحب باستعادة تلك الأموال، أنا حقاً لا أستطيع ذلك".

وعندما سُئل على وجه التحديد عما إذا كان سيسمح للروسي دانييل ميدفيديف بالمشاركة في بطولة ويمبلدون لكرة المضرب هذا العام، قال هدلستون "لا ينبغي على الإطلاق السماح لأي شخص يرفع علم روسيا أو تمكينه" من فعل ذلك.

وختم قائلاً "نحن بحاجة إلى بعض التأكيدات المحتملة بأنهم ليسوا من مؤيدي فلاديمير بوتين. نحن ندرس المتطلبات التي قد نحتاجها. هل سأكون مرتاحاً لرياضي روسي يرفع العلم الروسي؟ لا".

طباعة Email