اللجنة الأولمبية الروسية تحتكم إلى "كاس" بعد كرة القدم

ت + ت - الحجم الطبيعي

احتكمت اللجنة الأولمبية الروسية إلى محكمة التحكيم الرياضي (كاس) الجمعة لاستئناف قرار استبعاد رياضييها من المهرجان الأولمبي الأوروبي للشباب والشابات، لتحذو حذو الاتحاد المحلي لكرة القدم على خلفية عقوبات الاتحادين الدولي "فيفا" والأوروبي "ويفا" للعبة.

وبدأ المشرفون على الرياضة الروسية تطبيق خطة هجوم مضاد على قرار استبعاد رياضييهم من المسابقات الدولية أمام (كاس)، من دون إصدار حتّى الآن اي قرار بشأن الطلبات المقدمة.

وبحسب البيان الصادر عن (كاس)، تعتزم اللجنة الأولمبية الروسية الحصول على قرار بعودة الرياضيين والمسؤولين إلى المهرجان الأوروبي الأولمبي الشتوي للشباب والشابات، والمزمع إقامته في مدينة فوكاتي الفنلندية في الفترة من 20 إلى 25 مارس الحالي.

ويهدف الاستئناف المقدم من اللجنة الأولمبية الروسية إلى ضمان مشاركة رياضييها في النسخة الصيفية للمهرجان نفسه التي ستقام في مدينة بانسكا بيستريتشا السلوفاكية في الفترة من 24 إلى 30 يوليو المقبل "في ظل نفس الظروف التي يتمتع بها الرياضيون والمسؤولون المنتسبون إلى اللجان الأولمبية الوطنية الأخرى".

وتم إطلاق هذه المهرجانات في عام 1991، وهي مخصصة للرياضيين الأوروبيين الذين تتراوح أعمارهم بين 14 و18 عاماً بهدف إعدادهم لمسيرة دولية.

طباعة Email