تشلسي "المأزوم" إدارياً يعزّز مركزه الثالث في البريميرليغ

ت + ت - الحجم الطبيعي

عزز تشلسي، الذي يعاني من أزمة إدارية بعد تجميد أصول مالكه رجل الأعمال الروسي الثري رومان ابراموفيتش ومنعه من بيعه من قبل الحكومة البريطانية، مركزه الثالث في الدوري الانجليزي الممتاز لكرة القدم بالعودة بالفوز من ارض نوريتش سيتي 3-1 أمس الخميس.

رفع تشلسي رصيده في المركز الثالث الى 56 نقطة متقدما بفارق 8 نقاط عن أرسنال الذي يملك مباراتين مؤجلتين عنه.

استمر مدرب تشلسي الألماني توماس توخل في استبعاد المهاجم البلجيكي روميلو لوكاكو من التشكيلة الاساسية (شارك في الدقائق العشر الأخيرة) بعد تراجع مستواه في الآونة الاخيرة.

وافتتح الفريق اللندني التسجيل مبكرا بواسطة مدافعه تريفور شالوباه اثر تمريرة من مايسون ماونت بعد مرور 3 دقائق.

وسرعان ما أضاف ماونت الثاني قبل مرور ربع ساعة.

بيد إن نوريتش ظهر بشكل مغاير في الشوط الثاني ونجح في تقليص الفارق من ركلة جزاء نفذها هدافه الفنلندي تيمو بوكي اثر لمسة يد من شالوباه داخل المنطقة (69).

وكانت الكلمة الأخيرة لتشلسي الذي سجل له الالماني كاي هافيرتس الهدف الثالث في الدقيقة الاخيرة مستغلا تمريرة الفرنسي البديل نغولو كانتي.

وتابع نيوكاسل سلسلة انتصاراته بفوزه على ساوثمبتون 2-1 في عقر دار الاخير.

تقدم ساوثمبتون بهدف لستوارت ارمسترونغ (25)، ورد نيوكاسل بهدفين للوافدين الجديدين اليه في سوق الانتقالات الشتوية الاخيرة، النيوزيلندي كريس وود (32) والبرازيلي برونو غيمارايش (52).

وسحق ولفرهامبتون مضيفه واتفورد برباعية نظيفة تناوب على تسجيلها المكسيكي راوول خيمينيس (13) وخوان هرنانديس (18 خطأ في مرمى فريقه) والبرتغالي دانيال بودانس (21) ومواطن الاخير روبن نيفيش (85).

وعمق استون فيلا جراح ليدز المهدد بالهبوط بفوزه عليه 3-صفر في عقر داره حملت تواقيع البرازيلي فيليبي كوتينيو (22) والمدافع البولندي ماتي كاش (66) وكالوم تشامبيرز (73).

طباعة Email