نيس يُسقط سان جرمان بضربة قاضية جزائرية

ت + ت - الحجم الطبيعي

أسقط نيس ضيفه باريس سان جرمان بالضربة القاضية عندما أحرز له الجزائري الدولي أندي ديلور هدفه الوحيد قبل نهاية المباراة بدقيقتين، ضمن منافسات المرحلة السابعة والعشرين من بطولة فرنسا لكرة القدم.

وضرب نيس عصفورين بحجر واحد لأنه صعد الى المركز الثاني مؤقتا برصيد 49 نقطة متفوقا بفارق نقطتين عن مرسيليا الثالث، لكنه ما زال يبتعد بفارق 14 نقطة عن فريق العاصمة المتصدر.

وعزز نيس أيضا حظوظه بالتأهل المباشر الى دوري أبطال أوروبا الموسم المقبل وذلك للمرة الأولى في تاريخه.

وكان سان جرمان يمني النفس بالثأر من نيس الذي أخرجه من مسابقة كأس فرنسا بالفوز عليه بركلات الترجيح في 31 يناير الماضي على ملعب بارك دي برانس، لكنه سقط أمامه مرة جديدة.

ويبدو أن مدرب نيس كريستوف غالتييه أصبح اختصاصيا في هزيمة سان جرمان، لأنه كان على رأس الجهاز الفني لنادي ليل الموسم الماضي عندما قاده الى سحب البساط من تحت سان جرمان وإحراز اللقب قبل الانتقال لتدريب نيس مطلع الموسم الحالي.

وكانت المواجهة آخر تجربة لسان جرمان قبل مواجهته ريال مدريد الاسباني في إياب الدور ثمن النهائي من دوري أبطال أوروبا الأسبوع المقبل على ملعب سانتيباغو برنابيو علما بان فريق العاصمة الفرنسية فاز ذهابا بهدف متأخر لهدافه كيليان مبابي.

وفي غياب مبابي بداعي الإيقاف عن المواجهة ضد نيس، اشرك المدرب الارجنتيني ماوريتسيو بوكيتينو مدرب سان جرمان ثلاثيه الهجومي المؤلف من مواطنيه ليونيل ميسي وانخل دي ماريا، بالإضافة الى البرازيلي نيمار.

وللمفارقة، لم يشارك أي لاعب فرنسي أساسيا في صفوف سان جرمان ضد نيس وهذا ما يحصل للمرة الرابعة في تاريخه في الدوري المحلي كان آخرها ضد ليون في 22 سبتمبر عام 2019.

وقبل سقوطه مساء أمس، لم يخسر سان جرمان سوى مباراة واحدة من آخر 18 خاضها ضد نيس، ففاز في 14 وتعادل ثلاث مرات.

كانت المباراة سجالا بين الفريقين وحاول دي ماريا إسقاط الكرة من فوق الحارس ومواطنه والتر بينيتيس لكن الاخير فطن لمحاولته وأبعد الكرة الى ركنية (9).

ظلت الكفة متقاربة بين الفريقين في الشوط الثاني من دون خطورة حقيقية على المرميين قبل أن يسجل ديلور هدف المباراة الوحيد مستغلا كرة عرضية تابعها في سقف الشباك.

لنس يفقد نقاطاً ثمينة

وفقد لنس نقاطاً ثمينة في صراعه على إحدى البطاقات الأوروبية بسقوطه في عقر داره أمام بريست صفر-1 السبت.

وسجل فرانك هونورا هدف المباراة الوحيد في الدقيقة 59.

ضغط لنس منذ بداية المباراة لكنه اصطدم بدفاع منظم للضيوف وكانت الفرصة الحقيقية الأولى للاعبه غايل كاكوتا الذي سدد كرة رائعة من 35 مترا ارتطمت بالقائم (9).

ويدين بريست بالفوز الى حارس مرماه ماركو بيزو الذي تصدى لأكثر من محاولة خطيرة للنس أبرزها لارنو كاليمويندو (19) وجوناتان كلاوس (20) ثم كرة أخرى لفلوريان سوتوكا (56).

وبقي لنس سابعا برصيد 40 نقطة بعد أن مني بخسارته التاسعة هذا الموسم، علما بان فوزه كان سيصعد به الى المركز الرابع موقتا.

طباعة Email