فورمولا واحد تفسخ عقدها نهائياً مع مروج جائزة روسيا الكبرى

ت + ت - الحجم الطبيعي

 أعلن مروج بطولة العالم للفورمولا واحد الخميس فسخاً نهائياً للعقد الذي يربطه مع مروج جائزة روسيا الكبرى، على خلفية التدخل في أوكرانيا من قبل الجيش الروسي.

وقال مروج الفئة الأولى، فورمولا وان، إنه "بات بإمكان الفورمولا واحد التأكيد انها وضعت حداً للعقد مع مروج سباق جائزة روسيا الكبرى، ما يعني أن روسيا لن تستقبل جولة عالمية في المستقبل".

وكان المشرفون على البطولة أعلنوا الأسبوع الماضي إلغاء السباق الروسي بعد الحرب على أوكرانيا، حيث كان يجب أن تستضيف حلبة سوتشي النسخة الأخيرة من الجائزة الكبرى منذ أن دأبت على ذلك عام 2014، قبل أن تحصل سان بطرسبورغ على شرف الاستضافة بدءًا من عام 2023.

وأضاف "تم اتخاذ القرار هذا الاسبوع ضمن اطار المحادثات التي تلت اعلان الاسبوع الماضي بشأن جائزة 2022"، في اشارة إلى قرار الغاء السباق الذي كان من المزمع اقامته في سبتمبر المقبل.

ويأتي قرار فورمولا وان في سياق الاحداث المتسارعة وضمن سلسلة من الاجراءات والعقوبات المتخذة من قبل العديد من الاتحادات الدولية تجاه الرياضة والرياضيين الروس.

وأوصت اللجنة الأولمبية الدولية الإثنين بمنع الروس والبيلاروس من المشاركة في المنافسات الرياضية، وبالتالي كسر تقليد طويل من عدم التدخل في النقاشات السياسية أو الجيوسياسية.

من جانبه، قرر الاتحاد الدولي للسيارات (فيا) السماح للسائقين الروس أو البيلاروس بالمشاركة تحت علم محايد في المسابقات التي ينظمها، مثل بطولة العالم للفورمولا واحد، مع التأكيد على عدم "اقامة أي مسابقات دولية في روسيا وبيلاروسيا، حتى إشعار آخر"، كما "لن يتم استخدام علم/رمز أو نشيد لروسيا/بيلاروسيا في المسابقات الدولية حتى إشعار آخر".

وأرخت هذه الاحداث المتسارعة بظلالها على مستقبل السائق الروسي نيكيتا مازيبين في الفورمولا واحد الذي بات في مهب الريح، ويرتبط بمصير الشراكة بين فريقه الأمريكي هاس وراعيها الروسي الرئيسي، مجموعة أورالكالي، المتخصصة في إنتاج البوتاس.

ووصل مازيبين الذي منع ايضاً من المشاركة في سباق جائزة بريطانيا الكبرى إلى الفورمولا واحد العام الماضي، وهو نجل الملياردير الروسي ديمتري، أحد المساهمين في أورالكالي.
 

 

كلمات دالة:
  • فورمولا1 ،
  • روسيا
طباعة Email