أمنية الابن رونالدو تؤجل اعتزال الأب

ت + ت - الحجم الطبيعي

طلب كريستيانو رونالدو جونيور من والده النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو مهاجم مانشستر يونايتد الإنجليزي، ألا يعتزل، لأنه يريد اللعب معه على أرض الملعب.

وبلغ رونالدو الأب 37 عاماً الشهر الماضي، وبدأ البعض يقترح عليه الاعتزال، لأن تأثير العمر بدأ في الظهور عليه داخل أرض الملعب، حسب ما أشارت صحيفة «ذا صن» الإنجليزية.

إلا أن الابن يرى العكس، ويشجع والده على رغبته في الاستمرار حتى الأربعينيات من عمره، حتى يحقق كريستيانو رونالدو جونيور حلمه باللعب إلى جوار والده في أرض الملعب.

ويُظهر كريستيانو جونيور الكثير من الوعود، حيث لعب دور البطولة في أكاديمية يوفنتوس، قبل أن يقوم بالانتقال للعب مع شباب مانشستر يونايتد هذا الموسم.

ويقول رونالدو الأب: «ابني يقول لي: أبي انتظر بضع سنوات أخرى، أريد أن ألعب معك»، وسبق أن نشر النجم البرتغالي صورة له وهو يتدرب مع ابنه بقميص المان يونايتد في يناير الماضي، وعلق على المنشور: الحاضر والمستقبل.

ويتوقع النجم الفائز بجائزة الكرة الذهبية خمس مرات أن يتمكن طفله الأكبر من القيام بأشياء رائعة في كرة القدم، لكنه يواصل منحه حرية اختيار ما يريد القيام به، وقال: «الوقت وحده سيخبرني ماذا يريد ابني في المستقبل، ولن أضغط عليه أبداً، وسيفعل ما يشاء».

وأضاف: «أكثر ما أريده لابني، وكل شخص آخر، هو أنه يكون سعيداً بما يختاره، وبما يريده، وسأدعم ابني بأي شكل من الأشكال».

والجدير بالذكر أن هناك عدداً من النجوم الذين لعبوا إلى جوار أبنائهم قبل الاعتزال، ومنهم مهاجم تشيلسي السابق إيدور جوديونسن، الذي حل بديلاً لوالده أرنور في منتخب أيسلندا، ولكن الثنائي لم يلعب على أرض الملعب في نفس الوقت، وهناك أيضاً هنريك وجوردان لارسون، الفائز بكأس العالم، والبرازيلي ريفالدو وابنه ريفالدينيو.

كلمات دالة:
  • كريستيانو رونالدو ،
  • مانشستر يونايتد،
  • الدوري الانجليزي
طباعة Email