بيليه يغادر المستشفى

ت + ت - الحجم الطبيعي

غادر أسطورة كرة القدم البرازيلي بيليه مستشفى ألبرت أينشتاين في العاصمة ساو باولو، بحسب ما أعلن الأخير أمس الاثنين، حيث كان يتلقى علاجاً كيميائياً واضطر للتمديد بسبب التهاب في المسالك البولية.

وقال أطباء بيليه البالغ 81 عاماً في بيان، بعدما مكث أسبوعين في المستشفى، إنه "مُنح الإذن بمغادرة المستشفى يوم السبت".

وأضافوا إن "وضعه مستقر سريرياً، وتعافى من عدوى المسالك البولية واستمر في العلاج من ورم القولون الذي تم اكتشافه في سبتمبر 2021".

وخضع بيليه في الرابع من سبتمبر الماضي لعملية جراحية في المستشفى نفسه لإزالة ورم القولون المكتشف خلال الفحوصات الروتينية. مكث بعدها عشرة أيام في وحدة العناية المركزة، قبل أن يعود إليها لفترة وجيزة بعد أيام قليلة بسبب صعوبات في التنفس.

وأدخل بيليه إلى المستشفى مرة أخرى لمدة أسبوعين في ديسمبر الماضي لتلقي العلاج الكيميائي.

كانت صحة اللاعب الأسطوري رقم 10 في سيليساو هشة في السنوات الأخيرة، مع دخول العديد من المستشفيات.

وعانى بيليه، واسمه الحقيقي إدسون أرانتس دو ناسيمينتو، من مشاكل صحية عدة في السنوات الأخيرة، خصوصاً خلال العام 2019، عندما نُقل إلى المستشفى في باريس، قبل ان يُنقل إلى ساو باولو بسبب حصوات في الكلى.

وسجل بيليه، اللاعب الوحيد في التاريخ الذي فاز بكأس العالم ثلاث مرات (1958 و1962 و1970)، 77 هدفاً في 92 مباراة بقميص "سيليساو" قبل اعتزاله في 1977.

وقد اختير في 1999 من قبل اللجنة الأولمبية الدولية، كأحد أفضل رياضيي القرن العشرين، وبعدها بعام كأفضل لاعب في القرن نفسه من قبل الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا).

طباعة Email