ميلان يفرّط في تعزيز صدارته لـ "الكالتشيو"

ت + ت - الحجم الطبيعي

فرّط ميلان مرة أخرى بتعزيز صدارته للدوري الإيطالي لكرة القدم، بسقوطه الجمعة في فخ التعادل 1-1 أمام ضيفه أودينيزي على ملعب "سان سيرو" في افتتاح المرحلة السابعة والعشرين، ليشرّعها أمام غريمه إنتر الذي يلعب لاحقًا.

وكان ميلان تعثر أيضًا الأسبوع الماضي بتعادله 2-2 مع ساليرنيتانا فاتحًا الطريق أمام جاره لخطفها، إلا أن ألاخير فوّت فرصة ذهبية بخسارته أمام ساسوولو مانحًا بعدها الفرصة لنابولي الذي رفضها أيضًا بتعادله مع كالياري.

ورفع الروسونيري رصيده الى 57 نقطة على بعد ثلاث نقاط من إنتر الذي سيرتقي الى المركز الاول بفارق الاهداف بحال فوزه على مضيفه جنوى لاحقًا، هو المتساوي نقاطًا مع نابولي، إلا أنه يملك أفضلية مباراة مؤجلة ضد بولونيا عن منافسَيه.

وكان ميلان، الباحث عن لقبه الاول في "سيري أ" منذ العام 2011، افتتح التسجيل عبر البرتغالي رافايل لياو (29)، إلا أن الضيوف خطفوا هدف التعادل المستحق في الشوط الثاني عبر المدافع البديل إيينوما أودوجي ربما بمساعدة من يده، إلا أنه لم يتم إلغاؤه بعد الاحتكام الى حكم الفيديو المساعد "في ايه آر".

علّق مدرب ميلان ستيفانو بيولي بعد المباراة "يمكننا أن نفهم ألا يرى الحكم اللقطة، كانت هناك كثافة لاعبين، ولكن ألا يراها (في ايه آر)، يبدو لي ذلك صعبًا".

وتابع "في ايه آر موجودة لتفادي هذه الامور"، من دون أن ينفي أن فريقه لم يقدم "أداء استثنائيًا".

من جهته، قال أودوجي ابن الـ19 عامًا "المشاعر تراودني، إنه هدفي الاول على المستوى الاحترافي"، مضيفًا بشأن إمكانية أنه سجل بيده "رأيت حكم الخط مترددًا ولكن الامور سارت بشكل جيد لي".

وكانت هذه المباراة الاستعدادية الاخيرة لميلان قبل الديربي المرتقب مع جاره اللدود إنتر في نصف نهائي الكأس المحلية الثلاثاء المقبل، قبل أن يسافر جنوبًا لمواجهة نابولي في الدوري الاحد.

وباستثناء فيورنتينا الفائز على أتالانتا، عجز أي فريق من المركزين الأول حتى العاشر عن الخروج منتصرًا من المرحلة الماضية.

وافتتح لياو التسجيل لميلان بهدف جميل عندما وصلته كرة طويلة من ساندرو تونالي، روضها جميلة رغم الرقابة الدفاعية القوية من القائد البرازيلي رودريغو بيكاو وأسكنها زاحفة في أسفل الزاوية اليسرى، رغم مطالبة الضيوف بخطأ لصالح لاعبهم (29).

وكانت هذه التسديدة الوحيدة بين الخشبات الثلاث لميلان في الشوط الاول.

وكاد أن يسجل أودينزي هدف التعادل قبل الاستراحة عندما وصلت عرضية الى داخل المنطقة تابعها البرتغالي رأسية بيتو قوية، تصدى لها الحارس الفرنسي مايك مينيان (41).

ومطلع الشوط الثاني، وصلت كرة طويلة الى بيتو خلف المدافعين من الارجنيتني نيهوين بيريس، إلا أنه فوتها بسنتيمترات (49).

واصل أودينيزي بحثه عن التعادل وسدد الألماني تولغاي أرسلان كرة بيسراه من خارج المنطقة زاخفة مرت بجانب القائم (59).

وعادل أودينيزي عندما وصلت الكرة الى البديل روبرتو بيريرا إثر بلبلة داخل المنطقة، تابعها مقصية منخفضة، ارتدت من الدفاع قبل أن يتابعها أودوجي من أمام باب المرمى في الشباك (66).

وعجز ميلان بقيادة مهاجمه الفرنسي أوليفييه جيرو عن صنع فرص خطيرة ليفشل بالخروج فائزًا للمرة الثانية تواليًا.

طباعة Email