صيد الأسماك عشق نجوم الكرة

ت + ت - الحجم الطبيعي

بدأت هواية صيد الأسماك، في خطف قلوب نجوم كرة القدم الذين يعشقون قضاء أوقات فراغهم في حالة من الاسترخاء، وانتشرت في الفترة الأخيرة، لقطات للنجوم كريستيانو رونالدو، ديفيد بيكهام، ممفيس ديباي، جون تيري وسيرجيو أغويرو، وهم ينتظرون بجوار البحر أو البحيرة، ما يحصلون عليه من صيد.

ونشرت صحيفة "ذا صن"، تقريراً يظهر سيرجيو اغويرو، وهو في رحلة صيد في ميامي 2014، ثم ظهر مؤخراً في بلده الأرجنتين مع أحد أصدقاءه في رحلة صيد أخرى، بعدما تقاعد اللاعب في ديسمبر الماضي، بسبب مشاكل في القلب.

وعرضت الصحيفة، النجم الإنجليزي السابق، ديفيد بيكهام، وهو يلتقط سمكة سلمون أيسلندي رائعة في عام 2016، وأشارت إلى تعود ممفيس ديباي، الذهاب للصيد في هولندا مع جده كيس شينسيما.

أما زلاتان ابراهيموفيتش، فكشفت الصحيفة، أن لديه بحيرة صيد خاصة به، ونشرت صورته وهو يستعرض أحد الأسماك التي صادها من تلك البحيرة أمام منزله في السويد.

كما يمتلك هاردمان بوير نجم تشارلتون وبطل ليدز يونايتد السابق، بحيرة صيد خاصة في فرنسا واشتراها عام 2014، وظهر روبين فان بيرسي، وهو يصطاد سمكة قرش، في رحلة عائلية بتركيا، بينما أبدى توني هيبرت الظهير السابق لإيفرتون، هوساً بصيد الأسماك، لدرجة أنه جعل منه الآن مشروعًا تجارياً.

وفي عام 2013، أشترى هيبرت، بحيرة لاك دي بريمير التي تبلغ مساحتها 33 فداناً، وهي عبارة عن مصايد سمك الشبوط، في قرية فيلير أون فلايرس بشمال فرنسا، ومنذ تقاعده من كرة القدم عام 2016، كرس وقته في إدارة مكان يرحب بالصياد من جميع أنحاء العالم.

ويحب أسطورة تشيلسي جون تيري أيضاً، اصطياد سمك الشبوط، وبعد تقاعده أصبح لديه الوقت الكافي لصيد الأسماك، ولذا قام ببناء بحيرة في أراضي قصره.

طباعة Email