وفاة لاعب يوناني شاب داخل الملعب بأزمة قلبية

ت + ت - الحجم الطبيعي

توفي لاعب يوناني عن عمر يناهز 21 عامًا، بعد تعرضه لأزمة قلبية خلال مباراة غابت فيها سيارة الإسعاف، وجهاز إزالة الرجفان وإنعاش القلب.

وكان ألكسندروس لامبيس يلعب مع فريق إليوبولي المنافس بدوري الدرجة الثالثة اليوناني، لكنه بعد نحو ساعة على بداية المباراة سقط لاعب الوسط على الأرض فجأة إثر أزمة قلبية

وقالت صحيفة ”ذا صن“ البريطانية إن اللاعب سقط بشكل مأساوي، ولم تكن هناك طريقة لإنعاشه على أرض الملعب، ولم تصل سيارة الإسعاف إلى الاستاد إلا بعد 20 دقيقة من سقوط اللاعب أرضا، لكن كان وقت إسعافه قد فات.

وأعلن نادي إليوبولي الخبر المحزن عبر حساباته الرسمية على مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بالنادي، حيث قال: ”أليكو، صديقنا، شقيقنا، لقد غادرت بدون أي عدالة. الفريق بأكمله، المدينة بأكملها في حداد اليوم. الكلمات لا تخرج.. فقط ألم لا يطاق وغصة في الحلق“.

ويأتي الحادث المروع بعد ثمانية أشهر فقط من سقوط الدنماركي كريستيان إريكسن على أرض الملعب وهو يلعب مع منتخب بلاده في يورو 2020.

وعانى لاعب وسط إنتر ميلان الإيطالي السابق مثل لامبيس من سكتة قلبية، لكن من حسن الحظ، كان الأطباء والمسعفون قادرين على القفز إلى الملعب فورًا لإنعاش قلب اللاعب واستعادة نبضاته مرة أخرى.

وقد تعافى تمامًا في المستشفى، وقام بتركيب جهاز منظم لضربات القلب ومزيل الرجفان، ووقع عقدًا لمدة ستة أشهر مع برينتفورد الإنجليزي هذا الأسبوع للعودة للعب مجددا، بعد رحيله عن حامل لقب الدوري الإيطالي.

طباعة Email