00
إكسبو 2020 دبي اليوم

مدافع تشيلسي يتكفل بـ 11 عملية جراحية مهمة لأطفال سيراليون

ت + ت - الحجم الطبيعي

مبادرة إنسانية رائعة، قام بها المدافع الألماني ونجم تشيلسي الإنجليزي "أنطونيو روديجر" في علاج 11 طفلاً من سيراليون، قام بتحمل تكاليف عمليات جراحية بالغة الأهمية، بحسب موقع (توب افريكان) وجاءت مبادرة روديجر، كجزء من ارتباطه الوثيق بجذوره وموطن والديه الأصلي، كما أرسل روديجر قميص نادي تشيلسي لكل طفل مع رسالة رقيقة بمناسبة تعافيهم بعد إجراء العمليات الجراحية المطلوبة.

وحرص الأطفال الـ 11 على إرتداء قميص روديجر بالرقم 3 المرسل لهم خصيصاً من بريطانيا والتقطوا الصور التذكارية تعبيراً عن فرحتهم الكبيرة بما قام به روديجر من مبادرة إنسانية في تحمل تكلفة علاجهم ومتابعة حالاتهم الصحية. 

ويرتبط روديجر بجذوره في سيراليون رغم انه عاش بعيداً عنه فهو ولد في العاصمة الألمانية برلين ونشأ في نيوكولن وهي منطقة صعبة في برلين كانت تنتشر فيها الجريمة والتقى والداه، ماتياس وليلى، في العاصمة الألمانية بعد اجبارهما على الفرار من سيراليون عام 1991 بسبب الحرب الأهلية الدامية، ووالده هو الأخ غير الشقيق لـ "سهر سينيسي" لاعب كرة قدم ألماني سابق من أصل سيراليوني، وسار أنطونيو روديجر على درب عمه في ممارسة الكرة وتحمل المصاعب والألم في طفولته واتخذ خطواته في كرة القدم في سن متأخرة نسبياً "15 عاماً" بعد أن صقل مهاراته في اللعب في الشوارع وأمضى 8 سنوات في اللعب مع الهواة كمهاجم ولاعب وسط كما شارك كحارس مرمى أحياناً.

وكانت انطلاقته الاحترافية الحقيقية في روما 2015-2016 ثم أصبح لاعباً في تشيلسي الإنجليزي بعدها بعام واحد، ورغم انه ولد بعيداً عن بلده الأصلي، إلا انه يحب جذوره كثيراً وأصبح مرتبطاً بمتابعة كل ما يخص بلده الأصلي.

طباعة Email