00
إكسبو 2020 دبي اليوم

قرعة الملحق.. رعب في إيطاليا والبرتغال

ت + ت - الحجم الطبيعي

تتركز أعين الجماهير الإيطالية والبرتغالية اليوم في رعب نحو زيوريخ في انتظار نتيجة قرعة الملحق الأوروبي الفاصل المؤهل لنهائيات كأس العالم. 

وقد تضع القرعة منتخبا إيطاليا والبرتغال في مجموعة واحدة أو ملاقاة بولندا والهداف روبرت ليفاندوفسكي، أو السويد ونجمها العملاق زلاتان إبراهيموفيتش، وفي الوقت نفسه تبقى كل الأحلام متاحة في الملحق الأوروبي بصيغته الجديدة، حيث حجزت 10 منتخبات بطاقاتها المباشرة عن القارة العجوز، وتبقى ثلاث بطاقات ستحسم عن طريق الملحق بمشاركة 12 منتخباً.

ووضع المنتخبان الإيطالي، بطل أوروبا في النسخة الأخيرة ، والبرتغالي، بطل النسخة التي سبقتها عام 2016، نفسيهما في موقف صعب بعد فشلهما في حجز بطاقة التأهل المباشر في دور المجموعات بحلولهما في المركز الثاني خلف سويسرا وصربيا.

وخلافاً للنظام القديم، لن يقام الملحق بمواجهات مباشرة من مباراتي ذهاب وإياب، بل ستقسم المنتخبات الـ12 على ثلاثة مسارات تحدد بموجب قرعة ويتنافس في كل منها أربعة منتخبات بنظام نصف نهائي (24 - 25 مارس المقبل)، ومباراة نهائية (28 - 29 مارس المقبل)، يتأهل الفائز فيها إلى المونديال (ثلاثة مسارات = ثلاثة منتخبات متأهلة عن كل مسار).

ينتاب الإيطاليون منذ تتويجهم باللقب القاري في يوليو الماضي، الخوف من الفشل في التأهل إلى نهائيات كأس العالم للمرة الثانية توالياً بعد كارثة تصفيات المونديال الروسي 2018. ويتذكر الطليان صدمة ما قبل أربع سنوات، عندما أعاقت السويد طريقهم إلى كأس العالم في روسيا خلال الملحق الفاصل الذي أقيم وقتها بنظام الذهاب والإياب.

على غرار إيطاليا، ترتعش برتغال النجم كريستيانو رونالدو قبل القرعة، في خضم الانتقادات اللاذعة التي وجهتها وسائل الإعلام المحلية إلى المدرب فرناندو سانتوس. واعتبرت الصحافة البرتغالية المدرب المسؤول الأول عن الهزيمة أمام ضيفته صربيا (1 - 2) في الجولة الأخيرة، حيث كان وقتها بحاجة إلى التعادل فقط لبلوغ النهائيات، لكن «سيليساو» القارة العجوز لديه خبرة الملاحق المونديالية بعد أن تأهل عبرها في 2010 و2014.

طباعة Email