00
إكسبو 2020 دبي اليوم

ميسي جاهز لـ "سوبر كلاسيكو" تصفيات المونديال والإصابة تغيّب نيمار

ت + ت - الحجم الطبيعي

أعلن المدرب الأرجنتيني ليونيل سكالوني أمس الاثنين أن قائد المنتخب النجم ليونيل ميسي بات جاهزاً لخوض الـ"سوبر كلاسيكو" أمام البرازيل في قمة مباريات الجولة 14 من تصفيات قارة أميركا الجنوبية المؤهلة لمونديال قطر 2022، من دون تحديد من إذا كان سيشرك "البرغوث" الصغير أساسياً.

لكن ميسي لن يحصل على فرصة مواجهة صديقه وزميله في باريس سان جرمان الفرنسي نيمار لأن الأخير سيغيب عن اللقاء بسبب "أوجاع في الفخذ" بحسب ما أفاد الاتحاد البرازيلي للعبة أمس الاثنين.

وقال مدرب الأرجنتين سكالوني خلال مؤتمر صحافي عقده في معسكر تدريب "لا ألبيسيليستي" في جنوب العاصمة بوينس آيرس عشية المواجهة المنتظرة "إنه بحالة بدنية جيدة. من المؤكد أنه سيلعب ونأمل أن يكون في حالة جيدة".

وجزمت الصحافة الأرجنتينية أن نجم باريس سان جرمان الفرنسي الحالي وبرشلونة الاسباني السابق، والذي دخل في ربع الساعة الأخير في الفوز على الأوروغواي 1-صفر في الجولة السابقة، سيبدأ اللقاء أمام البرازيل، الضامنة تأهلها للعرس الكروي في قطر، أساسياً.

وعانى ميسي، أفضل لاعب في العالم ست مرات، من إصابة في الفخذ والركبة قبل النافذة الدولية، فغاب عن صفوف نادي العاصمة الباريسية في مباراتيه الأخيرتين محلياً أمام بوردو وقارياً أمام لايبزيغ الألماني في مسابقة دوري أبطال أوروبا.

وعن لياندرو باريديس زميل ميسي في سان جرمان، والذي ألتحق بصفوف المنتخب وهو يعرج، ومهاجم يوفنتوس الإيطالي باولو ديبالا الذي تعرض لاصابة أمام الاوروغواي، قال المدرب الأرجنتيني إنه لا يزال يتوجب "تقييمهما" وأنه سيتم اتخاذ قرار بشأنهما "في اللحظة الأخيرة".

ويمكن للأرجنتين، في حالة الفوز وخسارة منتخبات أخرى ضمن المجموعة الموحدة لتصفيات القارة، أن تضمن رسميًا تأهلها إلى قطر وتنضم إلى خصمتها التاريخية البرازيل التي حجزت مقعدها إلى المونديال عقب الفوز على كولومبيا 1-صفر في الجولة السابقة.

وتفوح من هذه المواجهة، التي تجمع بين المنتخبين الوحيدين اللذين لم يُهزما حتّى الآن في التصفيات، رائحة الثأر بعدما فاز "راقصو التانغو" على أحفاد بيليه على أرضهم في نهائي كوبا أمريكا 1-صفر في ملعب "ماراكانا" الأسطوري في ريو دي جانيرو.

وكانت مباراة الذهاب بين المنتخبين في التصفيات قد توقفت بعد عدة دقائق من صافرة البداية على خلفية دخول السلطات الصحية البرازيلية إلى الملعب في محاولة لاخراج بعض لاعبي الأرجنتين بسبب عدم امتثالهم للحجر الصحي والإجراءات المتبعة لمحاربة فيروس كورونا.

ولم يتم اتخاذ أي قرار بشأن مصير هذه المباراة حتى الآن.

وتوقع سكالوني "مباراة صعبة للغاية" أمام منتخب برازيلي يلعب بأسلوب "مباشر"، وقال "يستعيدون الكرة بسرعة وهم لا يرحمون. يجب أن نكون حذرين".

وتتصدر البرازيل المجموعة الموحدة مع 34 نقطة من 11 فوزاً مقابل تعادل، سجلت 27 هدفاً وتلقت شباكها 4.

ويتصدر نيمار هدافي "سيليساو" في هذه التصفيات بسبعة أهداف، بينما سجل ميسي زميله في سان جرمان 6 أهداف للأرجنتين التي حققت سلسلة من 26 مباراة لم تعرف خلالها الهزيمة، وتحتل المركز الثاني مع 28 نقطة من 8 انتصارات و4 تعادلات.

ولن يحصل نيمار على فرصة زيادة غلته من الأهداف لأنه "بعد تمارين صباح أمس، اشتكى نيمار من أوجاع على مستوى مقربي الفخذ الأيسر... وبسبب عدم التمكن من إجراء فحوص إضافية، قرر الجهاز الفني إراحة اللاعب الذي لن يذهب مع الوفد الى سان خوان".

طباعة Email