00
إكسبو 2020 دبي اليوم

غينيا الاستوائية تسقط تونس وتصعب مهمتها في التأهل

ت + ت - الحجم الطبيعي

عززت غينيا الاستوائية حظوظها في المنافسة على بطاقة المجموعة الثانية إلى الدور الحاسم للتصفيات الأفريقية المؤهلة لنهائيات مونديال 2022 في كرة القدم في قطر، بفوزها على تونس المتصدرة 1-صفر السبت في مالابو في الجولة الخامسة قبل الأخيرة من الدور الثاني.

وكانت تونس بحاجة إلى التعادل لحجز بطاقتها إلى الدور الحاسم في سعيها الى المونديال السادس في تاريخها، لكنها منيت بخسارتها الأولى في التصفيات فتجمد رصيدها عند 10 نقاط في الصدارة بفارق الأهداف أمام غينيا الاستوائية، وبفارق ثلاث نقاط أمام زامبيا التي أكرمت وفادة ضيفتها موريتانيا برباعية نظيفة بينها ثلاثية لمهاجم رينجرز الاسكتلندي فاشيون ساكالا (37 و45+1 و63)، بعدما افتتح مهاجم ليستر سيتي الانكليزي باستون داكا التسجيل في الدقيقة 34.

وكانت تونس في طريقها إلى تحقيق مبتغاها عندما فرضت التعادل السلبي حتى الدقيقة 84 عندما استقبلت شباكها عبر مهاجم مورسيا الاسباني بابلو غانيت.

وتخوض تونس اختبارا صعبا في الجولة السادسة الاخيرة الثلاثاء المقبل امام ضيفتها زامبيا، بطلة القارة السمراء عام 2012 والوصيفة عامي 1974 و1994 والساعية الى المونديال للمرة الاولى في تاريخها والتي لا تزال حظوظها قائمة في التأهل إلى الدور الحاسم، فيما تحل غينيا الاستوائية ضيفة على موريتانيا صاحبة المركز الأخير برصيد نقطة واحدة.

وتتفوق تونس بفارق مريح من الاهداف عن غينيا الاستوائية (+7 مقابل +1 لكل من غينيا الاستوائية وزامبيا).

ويتأهل الى الدور الحاسم متصدر كل من المجموعات العشر، على أن يخوض كل منتخب مواجهة من لقاءي ذهاب وإياب لحسم هوية المنتخبات الخمسة التي ستمثل القارة الإفريقية في نهائيات قطر 2022.

وبلغت أربعة منتخبات حتى الآن الدور الحاسم هي المغرب (المجموعة التاسعة) والسنغال (العاشرة) ومالي (الخامسة) ومصر (السادسة).

ووضعت نيجيريا، الساعية الى المونديال الثامن في تاريخها، قدما في الدور الحاسم بفوزها الثمين على مضيفتها ليبيريا بهدفين نظيفين سجلهما مهاجم نابولي الإيطالي فيكتور أوسيمهين (15 من ركلة جزاء) ومهاجم فاتح قرا جمرك التركي أحمد موسى (90+4 من ركلة جزاء).

وهو الفوز الرابع لنيجيريا في التصفيات فرفعت رصيدها إلى 12 نقطة في الصدارة بفارق نقطتين أمام مطاردتها المباشرة الرأس الأخضر التي قلبت الطاولة على ضيفتها جمهورية إفريقيا الوسطى محولة تخلفها بهدف لإسحاق نغوما (11) الى فوز بهدفين لمهاجم الفيصلي السعودي جوليو تافاريس (51) وستوبيرا (76).

وباتت نيجيريا بحاجة إلى التعادل في مباراتها الأخيرة أمام ضيفتها الرأس الأخضر الثلاثاء لضمان التأهل إلى الدور الحاسم.

وفي المجموعة الرابعة، وجهت الكاميرون إنذارا شديد اللهجة إلى ساحل العاج منافستها الوحيدة على بطاقة المجموعة الى الدور الحاسم عندما سحقت مضيفتها مالاوي 4-صفر في أورلاندو في الجولة الخامسة قبل الأخيرة.

واستغلت الكاميرون، الطامحة الى بلوغ العرس العالمي للمرة الثامنة في تاريخها، جيدا الضربة الموجعة التي تلقتها مالاوي في الدقيقة 21 بطرد لاعب وسطها جون باندا لتسببه في ركلة جزاء انبرى لها مهاجم النصر السعودي فانسان أبو بكر بنجاح مفتتحا التسجيل (22).

وأضاف لاعب وسط نابولي أندريه زامبو أنغيسا الهدف الثاني قبل نهاية الشوط الأول بثلاث دقائق، قبل أن يسجل البديل مهاجم شنغهاي شينهوا الصيني كريستيان باسوغوغ ثنائية في دقيقتين (85 و87).

وواصلت الكاميرون صحوتها محققة الفوز الثالث تواليا منذ خسارتها امام ساحل العاج بالذات 1-2 في السادس من سبتمبر الماضي في الجولة الثانية، وأكدت استعدادها لاستضافة الأخيرة في الجولة السادسة الأخيرة الثلاثاء المقبل والتي ستحدد بطل المجموعة وصاحب بطاقة الدور النهائي.

ورفعت الكاميرون رصيدها إلى 12 نقطة منتزعة الصدارة مؤقتا بفارق نقطتين من ساحل العاج التي تستضيف موزامبيق لاحقا في ختام الجولة الخامسة.

وتسعى ساحل العاج إلى بلوغ النهائيات للمرة الرابعة في تاريخها وتعويض غيابها عن النسخة الأخيرة في روسيا 2018 بعدما كانت بلغت النسخ الثلاث التي سبقتها.

في المقابل، منيت مالاوي بخسارتها الثالثة تواليا والرابعة في التصفيات فتجمد رصيدها عند ثلاث نقاط في المركز الثالث.
 

كلمات دالة:
  • منتخب تونس،
  • تصفيات كاس العالم
طباعة Email