ماذا فعل رونالدو مع طفلة اقتحمت الملعب من أجله؟

  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

أعطى نجم المنتخب البرتغالي وفريق مانشستر يونايتد، كريستيانو رونالدو، قميصه لمشجعة صغيرة دخلت إلى أرض الملعب بعد التعادل السلبي للبرتغال مع جمهورية أيرلندا في دبلن، أمس الخميس.

فبعد صافرة نهاية المباراة، التي جرت على ملعب "أفيفا"، اقتربت الطفلة من مهاجم مانشستر يونايتد بعد أن وجدت طريقها إلى أرض الملعب.

بينما بدا أن رجال الأمن جاهزون لإبعادها، تدخل رونالدو وعانق المشجعة الصغيرة قبل أن يمنحها قميصه وسط هتافات حول ملعب "أفيفا" في العاصمة الأيرلندية.

في وقت سابق من المباراة نفسها، اضطر النجم البرتغالي، البالغ من العمر 36 عاما، لمراوغة متسلل آخر نجح في الهرب من أعين رجال الأمن وغزو ملعب أفيفا، واقترب من المهاجم المخضرم.

غير أن طاقم الاستاد نجح في سحبه من أرض الملعب في النهاية.

وفرضت غرامة مالية قاسية على مشجعة مراهقة، دخلت إلى أرض الملعب بعد التعادل السلبي للبرتغال مع جمهورية أيرلندا في دبلن، الخميس، للحصول على قميص النجم كريستيانو رونالدو.

وحسبما ذكرت صحيفة "ديلي ستار" البريطانية، فقد تم تغريم أديسون ويلان، البالغة من العمر 11 عاما، على تصرفها، بمبلغ 2500 جنيه إسترليني.

وفي حديثها لإذاعة إيرلندية، أوضحت أديسون أنها والدها سيدفع الغرامة عنها، مشيرة إلى سعادتها بما حدث رغم كل النتائج التي ترتبت على تصرفها.

وقالت أديسون عن عملية اقتحامها للملعب: "كنت جالسة في الصف الثاني، لذا قفزت للأول ومن ثم فوق الحاجز، وانطلقت بسرعة إلى أرض الملعب. كان هناك حراس أمن يركضون خلفي، واثنان آخران قادمان من الزاوية الأخرى للملعب".

وأضافت: "صرخت باسم رونالدو الذي استدار ورآني، وطلب من الحراس أن يتركوني".

وتابعت: "تقدم رونالدو نحوي وكنت في حالة صدمة وأبكي. طلبت منه قميصه، وأخبرته أني معجبة به بشدة".

واختتمت أديسون حديثها قائلة: "صدم والدي مما فعلته لكني سعيدة لتحقيق حلمي".

طباعة Email