الأسطورة البرازيلية "فورميغا" تودّع منتخب "السيليساو"

ت + ت - الحجم الطبيعي

ستودع لاعبة الوسط البرازيلية فورميغا إحدى أشهر اللاعبات في بلادها منتخب السيليساو عندما تخوض آخر مباراة لها في صفوفه ضد الهند في دورة ودية في 25 من الشهر الحالي.

وأصدر الاتحاد البرازيلي لكرة القدم بيانا قال فيه إن "لاعبة الوسط التي خاضت 233 مباراة دولية ستعود الى صفوف المنتخب لتخوض آخر مباراة لها على الصعيد الدولي بألوان السيليساو التي طالما شعرت بفخر في صفوفه".

وستكون المباراة ضد الهند واحدة من سلسلة مباريات للمنتخب البرازيلي للسيدات ضمن دورة دولية ستقام في ماناوس.

وكانت فورميغا (43 عاما) غادرت فريقها السابق باريس سان جرمان الفرنسي وانتقلت الى ساو باولو بعقد ينتهي في ديسمبر العام 2022.

هي اللاعبة الوحيدة التي شاركت في جميع الدورات الأولمبية السبع منذ اعتماد كرة القدم للسيدات في الألعاب منذ نسخة اتلانتا الأمريكية العام 1996.

حازت في الالعاب الاولمبية ميداليتين فضيتين عامي 2004 و2008 وكانت لاعبة أساسية في صفوف منتخب بلادها في النسخة الأخيرة التي أقيمت في طوكيو، حيث خرجت البرازيل في ربع النهائي بالخسارة أمام كندا بركلات الترجيح.

وكانت فورميغا المولودة في سلفادور دو باهيا خاضت باكورة مبارياتها الدولية العام 1995 بعمر السابعة عشرة.

كما أن فورميغا هي الوحيدة بين السيدات والرجال التي خاضت سبع نهائيات في كأس العالم أعوام 1995 و1999 و2003 و2007 و2011 و2015 و2019.

كما أنها حاليا اللاعبة الأكبر سنا تشارك في النهائيات العالمية أيضا (41 عاما في 2019)، والهدافة الأكبر سنا أيضا (37 عاما في 2015).

طباعة Email