حادثة مشجع توتنهام تتكرر في الملاعب الإنجليزية

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

أوقفت الطوارئ الطبية، مباراة داجنهام وريدبريدج في كأس الاتحاد الإنجليزي ضد سالفورد سيتي لمدة 10 دقائق، حتى يتمكن المسعفون من علاج مشجع تعرض لأزمة قلبية، قبل أن يهزم أصحاب الأرض بهدف دون مقابل.

ونبه اللاعبون الطاقم الطبي، إلى حالة الطوارئ في المدرجات في الدقيقة 88 من عمر المباراة أمس، وتم نقل المشجع المصاب بنوبة قلبية إلى المستشفى للعلاج، واستأنف بعدها الحكم ديفيد روك، المباراة وفقاً لمعلق «أي تي في»، سام ماتيرفيس.

ونشر نادي داجنهام وريدبريدج، على حساباته الرسمية في مواقع التواصل الاجتماعي بعد المباراة: «المشجع في حالة مستقرة بعد إصابته بنوبة، ونود مرة أخرى أن نشكر الطاقم الطبي والمسعفين على استجابتهم السريعة». 

والجدير بالذكر، أن واقعة الأمس، هي الثانية في الملاعب الإنجليزية خلال أسابيع قليلة، إذ وقعت حادثة مشابهة خلال مباراة نيوكاسل وتوتنهام بالدوري الإنجليزي الممتاز، تمثلت عندما توجه المدافع الإسباني سيرجيو ريغويلون لحكم المباراة، وطلب منه إيقاف المباراة، بعد تعرض أحد مشجعي نيوكاسل لأزمة قلبية على المدرجات.

وتدخل الجهاز الطبي لنيوكاسل، والطاقم الطبي للمباراة في العلاج الأولي للمشجع، قبل أن تستأنف المباراة بعدما توقفت في الدقيقة 40، وبعد نقل المشجع المصاب بأزمة قلبية في المدرجات إلى المستشفى.

طباعة Email