00
إكسبو 2020 دبي اليوم

جورجينا تدعم رونالدو جونيور في لقطة عائلية

ت + ت - الحجم الطبيعي

رصدت الكاميرات جورجينا رودريغيز، وهي تدعم كريستيانو رونالدو جونيور، مع أطفال رونالدو الآخرين إيفا وماتيو وألانا مارتينا، في مباراة شباب مانشستر يونايتد، حيث يلعب رونالدو الصغير لأكاديمية يونايتد.

وشاركت رودريغيز، صورتها في مباراة كريستيانو جونيور، مع 28 مليون متابع عبر حسابها الشخصي في «انستغرام»، أيضًا في الصورة، وعلقت على المنشور: «أدعم ابني الكبير»، متبوعاً برمز تعبيري لكرة القدم والحب.

وأشارت صحيفة «ذا صن»، إلى إنه ليس من الواضح ما إذا كان رونالدو جونيور (11 عاماً)، انتهى به الأمر إلى الجانب الفائز أو اتبع خطى والده في نهاية الأسبوع وذاق طعم الهزيمة.

وأوضحت أن رودريغيز (27 سنة)، تحدت إرهاق الحمل بتوأم، وحضرت المباراة، منوهة إلى إنها ورونالدو، أعلنا الأسبوع الماضي إنهما ينتظران توأماً ينضم إلى العائلة.

ورونالدو هو أب لكريستيانو جونيور، والتوأم إيفا وماتيو (4 أعوام)، وألانا مارتينا (3 سنوات)، والتي أنجبتها جورجينا.

وارتبط رونالدو جونيور، مع يونايتد تحت 12 عامًا في سبتمبر الماضي، بعد أن كان جزءاً من تشكيلة يوفنتوس منذ 2018، حتى إنه سجل 4 أهداف في أول ظهور له مع فريق شباب يوفنتوس، وهو في التاسعة من عمره فقط.

فيما كشف رونالدو الأب، أنه يأمل في تدريب أبنه يوماً، عندما يعلن اعتزاله الكرة، وسبق أن قال عن ابنه: «أحب أن يكون لاعب كرة قدم، لأنه يشعر بشغف لهذه الرياضة، إنه منافس ويكره الخسارة، وهو سريع ويعشق القيادة، لكن هذا لا شيء، لأن كرة القدم تتطلب الكثير من التفاني».

وأضاف: «أحياناً عندما نكون في المنزل أقول له اذهب إلى جهاز المشي للركض قليلاً، ثم إلى الماء البارد لاستعادة عافيتك للقيام بذلك غداً مرة أخرى، ويقول لي، أبي، الماء بارد جداً، ولا أريد أن أفعل ذلك، لكني أشرح له الهدف من كل ذلك».

طباعة Email