أصحاب السبق.. «سوتر» المحترف

ت + ت - الحجم الطبيعي

كثيرون هم من يمارسون الرياضة..

وقليلون من يعتلون منصات التتويج.

وهناك نادرون، لم يسبقهم فيما حققوه سابق..

أولئك هم:

- أصحاب السبق.

من بين هؤلاء يأتي اللاعب الاسكتلندي، فيرجوس سوتر، الذي يعد أول لاعب محترف في تاريخ كرة القدم، عندما انتقل من بارتيك في اسكتلندا إلى فريق داروين بمقاطعة لانكاشير شمال إنجلترا، وكان ذلك عام 1878، ليمثل أول انتقال مدفوع الأجر في تاريخ اللعبة.

فيرجوس، ولد في مدينة غلاسغو باسكتلندا التابعة للمملكة المتحدة، وقد نشأ في أسرة كادحة متواضعة، لذلك عمل في تقطيع الحجارة بالمحاجر، وفي الوقت نفسه، لعب لفريق كرة القدم بمدينته، بيد أنه ترك عمله في المحجر عام 1879، بشكل نهائي، وتفرغ للعب فقط، إثر انتقاله إلى إنجلترا، واللعب مع فريق داروين.

رغم أنه علل تركه العمل في تقطيع الحجارة بصعوبة التعامل مع الحجارة الإنجليزية، إلا أن ذلك لم يخفِ أن ما حصل عليه من نادي داروين، كان هو السبب في استغنائه عن عمله، لاسيما أن أوضاعه المالية تحسنت، عقب ذلك، ليصبح أول حالة مسجلة في التاريخ لتقاضي المال مقابل لعب كرة القدم.

ولأن ذلك كان غريباً على المجتمع الإنجليزي في ذلك الحين، فقد تعرض فيرجوس لانتقادات شديدة، إذ كان معروفاً أن فريق الكرة يتكون من لاعبين هواة، خريجي مدارس لندن، وكانوا يسكنون في غرف مكونة من 10 طلاب ومعهم المعلم، وربما هذا ما جعل تشكيل فريق كرة القدم من 11 لاعباً.

توالت الأيام، وبدأت كرة القدم تجذب أبناء الطبقة العاملة في بريطانيا، ومعها تحول فيرجوس إلى أيقونة التحول التاريخي للساحرة المستديرة.

انطلق في الملاعب، وتمكن بفضل تميزه في الدفاع، من فرض أسلوبه على المنافسين، حتى لُقّب بـ«عملاق الكرة».

في عام 1880، انتقل إلى فريق «بلاكبيرن روفرز»، مما تسبب في إشعال روح العداء بين مشجعي فريقيه الجديد والقديم، حتى أنهما قررا عدم اللقاء في أي مباريات تجمعهما لمدة عامين، باستثناء لقائهما في كأس إنجلترا.

أنهى سوتر مشواره الكروي عام 1888 وعمره حينذاك، ثلاثين عاماً، بعد أن شارك في أربعة نهائيات لكأس إنجلترا، فاز فيها بثلاث كؤوس، أعوام 1884 و1885 و1886، وتوفي في بلاكبول في عام 1916.

طباعة Email