00
إكسبو 2020 دبي اليوم

5 أندية إنجليزية فقط تخلصت من الزجاجات البلاستيكية

ت + ت - الحجم الطبيعي

تخلصت خمسة أندية فقط من الدوري الإنجليزي الممتاز، من استخدام زجاجات مياه بلاستيكية ضارة بالبيئة تستخدم مرة واحدة، بينما يواصل 15 فريقاً، استخدام منتجات ضارة في ملاعبها التدريبية.

ونشرت صحيفة «سبورت ميل»، تقريراً يؤكد أن أكثر من نصف أندية الدوري الإنجليزي الممتاز، لا تزال تستخدم زجاجات مياه بلاستيكية ضارة بالبيئة تستخدم مرة واحدة، في اكتشاف يتعارض مع المبادرات الخضراء، والذي وصفته منظمة السلام الأخضر في المملكة المتحدة بأنه «صادم».

ورغم ما قيل عن التزام المسابقة الإنجليزية برعاية كوكب الأرض، إلا أن الدوري الإنجليزي الممتاز، أعلن هذا الأسبوع فقط، عن التزامه بإطار عمل الأمم المتحدة للرياضة من أجل المناخ.

ونوهت الصحيفة إلى أنه في سبتمبر الماضي، التقى توتنهام وتشيلسي في مباراة وصفت بأنها أول لعبة كرة قدم خالية من الكربون في العالم على مستوى النخبة، ولكن الفريقين اللندنيين، هما اثنان من 13 نادياً ردوا بأن الزجاجات أحادية الاستخدام، لا تزال موجودة في ملاعبهم التدريبية، وأنهم يتخذون إجراءات لتقليل الاستخدام.

وقال مصدر في أحد الأندية، إن المبادرات الخضراء التي يتم التبجح بها كثيراً، تقترب من النفاق، وأضاف: «يقولون إنهم يفعلون هذا، ولكن بعض ملاعب التدريب هي مجزرة مطلقة، حيث يأخذ اللاعبون بانتظام رشفة من زجاجة، ويلقون بها على العشب، ثم يلتقطون واحدة أخرى جديدة عندما يحتاجون إلى مشروب آخر».

وتقول أندية ليدز وليستر وإيفرتون وبرينتفورد ونيوكاسل يونايتد، إن الزجاجات ذات الاستخدام الواحد لا تظهر في ملاعبهم التدريبية، وبدلاً من ذلك، يتم منح اللاعبين زجاجات مخصصة يتم إعادة تعبئتها، وفي بعض الأندية مثل ليدز، يمتلك اللاعبون زجاجتين، واحدة للمياه والأخرى للمكملات الغذائية.

ودعت نينا شرانك، ناشطة كبيرة في مجال البلاستيك في منظمة السلام الأخضر في المملكة المتحدة، إلى مزيد من العمل، وقالت: «بينما يبدو أن كرة القدم تستيقظ ببطء على الأزمة البيئية، يجب على الأندية أن تفعل الكثير للحد من نفاياتها البلاستيكية، لأنها صادمة، وتلحق هذه الزجاجات البلاستيكية ذات الاستخدام الواحد، ضرراً بالطبيعة والناس، لذلك من الضروري التخلص من هذه الممارسة تدريجياً».

وأضافت: «الابتعاد عن ثقافة الإقصاء لدينا هو السبيل الوحيد لحل أزمة البلاستيك، ويجب أن تقود الأندية المسؤولية في هذا الصدد، وأن تلهم جميع مشجعيها لفعل الشيء نفسه بدلاً من التخلف عن الركب».

ويبدو أن العمل على تقليل الاستخدام منتشر على نطاق واسع والعديد من الجهات، بما في ذلك تشيلسي وليفربول، واللذين يملكان مصانع إعادة التدوير في ملاعب التدريب الخاصة بهما.

ويقول أرسنال، إن مركز التدريب في كولني قبل كوفيد كان خالياً تماماً من الزجاجات البلاستيكية، وإنه بينما يتعين عليهم إعادة تقديمها للتخفيف من المخاطر، إلا أنها قابلة لإعادة التدوير بنسبة 100%، ويمتلك كل لاعب في ليفربول زجاجات مياه خاصة به قابلة لإعادة التعبئة، ويتم جمع الزجاجات الفردية وإعادة تدويرها حيثما أمكن ذلك.

ويمتلك لاعبو مانشستر يونايتد زجاجاتهم الخاصة، لكن النادي يستخدم كمية صغيرة من الزجاجات التي تستخدم مرة واحدة، في حين أن آخرين بما في ذلك سيتي لديهم سياسة عدم وجود مكبات نفايات.

ويقترب تشيلسي من استكمال الانتقال إلى المياه المعلبة، نظراً لأنه من الأسهل إعادة التدوير، بينما يقول فيلا إنهم سيتحولون قريباً إلى الزجاجات المخصصة للاعبين وطاقم كرة القدم، ويقول توتنهام إن لاعبيهم يشربون الماء من الصناديق الكرتونية في أيام المباريات.

ويمتلك لاعبو نورويتش، زجاجاتهم البلاستيكية القابلة لإعادة الاستخدام، ولكن في بعض الأحيان يستخدمون بدائل تستخدم مرة واحدة للمكملات الغذائية، ويستخدم برايتون، مورداً متخصصاً تصنع زجاجاته من البلاستيك المعاد تدويره، بينما يقول بالاس إنهم قاموا بتركيب حنفيات للتبريد المائي في أرض التدريب، ويقول وست هام إن جميع الزجاجات في ملعب التدريب الخاص بهم يتم إعادة تدويرها، بينما يقول بيرنلي، إن لديهم عدداً من المبادرات المخطط لها، ولم يرد ساوثامبتون واتفورد.

طباعة Email