00
إكسبو 2020 دبي اليوم

لحظات وأرقام لا تنسى في الجولة الثالثة لتصفيات المونديال

شهدت الجولة الثالثة من التصفيات الآسيوية المؤهلة إلى نهائيات كأس العالم لكرة القدم 2022، لحظات لا تنسى، وبينما يحول مشجعو 12 دولة انتباههم الآن إلى مباريات الجولة الرابعة بعد غدٍ الثلاثاء، سلط الموقع الإلكتروني للاتحاد الآسيوي لكرة القدم، الضوء على بعض الأرقام التي لفتت الأنظار في الجولة الماضية.

صناع التاريخ

أدى فوز أستراليا على سلطنة عمان بنتيجة 3-1، إلى أن يصنع المنتخب الأسترالي التاريخ من خلال أن يصبح أول منتخب يفوز في 11 مباراة متتالية في تصفيات كأس العالم في نسخة واحدة، وبدأت مسيرتهم الناجحة بالفوز 3-0 على الكويت في سبتمبر 2019 ولم ينظروا إلى الوراء منذ ذلك الحين.

الانتصار الثامن

منتخب آخر لا يستطيع التوقف عن الفوز، بعدما استمرت السعودية في أدائها المذهل في عام 2021 من خلال فوزها 1-0 على اليابان، وسجل فراس البريكان الهدف الوحيد في المباراة، ليحقق فريق المدرب هيرفي رينارد، ثلاثة انتصارات من ثلاث مباريات في المجموعة الثانية، ليزيد انتصاراته إلى ثمانية متتالية هذا العام.

الانتظار الطويل

بينما سجل سون هيونغ - مين، هدفاً من ضربة جزاء أمام لبنان في الدور الثاني من التصفيات الآسيوية في يونيو الماضي، علينا العودة ما يقرب من عامين حتى اليوم منذ آخر هدف له من لعب مفتوح مع منتخب كوريا الجنوبية من اللعب المفتوح، وبعد 9 مباريات، والتي كان آخرها الفوز بنتيجة 8-0 على سريلانكا في 10 أكتوبر 2019، أنهى مهاجم توتنهام هوتسبير الجفاف أخيراً بتسجيله هدف الفوز المتأخر لكوريا الجنوبية أمام سوريا.

أفضل الهدافين

مع خوض جميع الفرق الـ12 في الدور النهائي من التصفيات الآسيوية، حتى الآن 3 مباريات، يوجد 7 لاعبين في رصيدهم هدفين، وهم الثلاثي الأسترالي أوير مابيل وميتشل ديوك ومارتن بويل، والثنائي الإيراني مهدي تارمي وعلي رضا جاهنباخش، والسعودي صالح الشهري، والصيني وو لي.

تعادل سلبي

يظل العراق ولبنان، الفريقين الوحيدين اللذين لم يهزا الشباك حتى الآن، مع نهاية مباراتهما بالتعادل السلبي يوم الخميس الماضي، ما يعني أن الفريقين قطعوا الآن 270 دقيقة، دون تسجيل أي هدف في الدور النهائي من التصفيات الآسيوية.

إثارة عالية

كان فوز الصين المثير بنتيجة 3-2 على فيتنام، الأعلى تسجيلاً للأهداف في الجولات الثلاث من المباريات حتى الآن، وجاءت جميع الأهداف الخمسة في الشوط الثاني، حيث تمكن وو لي من خطف هدف الفوز الثمين للصين في الوقت المحتسب بدل الضائع، بعد هدف نغوين تيان لينه في الدقيقة 90.

الشوط الثاني

في الواقع، كان الشوط الثاني هو الذي يشهد تدفقاً في الأهداف، وكان هناك ما مجموعه 14 هدفاً خلال المباريات الست يوم الخميس، و12 منها جاء خلال الشوط الثاني، وسجل الأسترالي أوير مابيل والعُماني المنظر العلوي فقط خلال الشوط الأول.

الدفاع الأقوى

خاضت إيران تسع مباريات متتالية دون أن تهتز شباكها في الدور النهائي من التصفيات الآسيوية المؤهلة لكأس العالم 2018، وبدأت مشوارها الحالي بطريقة مماثلة، وكان الانتصار 1-0 على الإمارات بمثابة النجاح الثالث على التوالي للحارس علي رضا بيرانفاند دون أن تهتز شباكه، وأصبح الإيرانيون الآن الفريق الوحيد الذي يتمتع بسجل دفاعي مثالي.

النقطة الأولى

أخيراً، بعد ثلاث جولات من المباريات، بقي فريق واحد فقط يبحث عن نيل نقاطه الأولى، وهو منتخب فيتنام، ويمكن للفيتناميين أن يعتبروا أنفسهم غير محظوظين، بعد أن استعادوا التعادل في وقت متأخر أمام الصين، قبل أن يتم حرمانهم من نقطة ثمينة في الوقت القاتل، يأمل فريق المدرب بارك هانغ - سيو في حظ أفضل، في الجولة الرابعة أمام عُمان.

كلمات دالة:
  • تصفيات كأس العالم
طباعة Email