00
إكسبو 2020 دبي اليوم

الويلزي آلان كامسيل.. حارس مرمى في سن الـ 88 عاماً (فيديو)

بغض النظر عن العمر، فإن كرة القدم حقًا للجميع. إنها الرياضة الأكثر شعبية في العالم لأسباب عدة.

ونظرًا للطبيعة اللياقية للعبة كرة القدم، فإن الكثير من الأشخاص لا يستطيعون ممارستها بعد سن الخمسين، لكن الويلزي آلان كامسيل لم يفكر أبدًا في الاستسلام والاعتزال.

يبلغ عمر الويلزي الآن 88 عامًا، لكنه ما يزال يلعب كرة القدم مع فريق Penrhyn Bay Stollers FC؛ فريق مقر سكناه في لاندودنو.

بدأ كامسيل ممارسة كرة القدم خارج الملاعب الرسمية، كمهاجم هداف، لكنه أصبح حارس مرمى مع مرور السنين.

قال لموقع كامسيل (givemesport) : "لم أبدأ ممارسة كرة القدم حتى بلغت الأربعين من عمري. كما تعلمون، عندما بدأت، كنت سريعًا بما يكفي لتسجيل الأهداف، "ولكن مع التقدم في العمر، تنقطع أنفاسك وتعود إلى المرمى لالتقاطها، وتدوم تلك الأنفاس لفترة أطول وأطول حتى بقيت هنا".

ومارس كامسيل كرة القدم لفترة طويلة لدرجة أنه يلعب الآن مع أحفاد أولئك الذين لعب معهم لأول مرة خلال السبعينيات.

ويعلق عن ذلك، بقوله "لقد بدأت بفريق رجال تقدموا على مر السنين في العمر أو غادروا، فجاء أبناؤهم ثم أحفادهم"، والآن أنا ألعب مع أطفال يبلغون من العمر 30 عامًا وعمري 80 عامًا.

ولا يزال اللاعب البالغ من العمر 88 عامًا، وهو الآن أكبر لاعبي كرة قدم في بريطانيا، يستمتع باللعبة ويعرف أن النشاط هو أمر جيد.

ويقول كامسيل: "أستطيع أن أشعر بقلبي ينبض وأن أنفاسي مستمرة وأنا أعلم أن هذا يصنع الخير لي. ما زلت هنا. 88 وما زلت أستمتع. أنا أشعر بالحزن يوم السبت، لكن يوم الجمعة أستمتع به كثيرًا".

لم يصبح كامسيل جيدًا كما كان في السابق، وذلك بسبب عمره، لكنه لا يهتم بأنه لا يستطيع فعل الأشياء التي اعتاد عليها.

"كنت أعتقد أنني كنت أبلي بلاءً حسنًا، لكنني أدركت مؤخرًا أنني أصبحت بطيئًا بعض الشيء. الكرة تجاوزتني بينما ما زلت أرتمي عليها. وماذا في ذلك؟ إنها ممتعة فقط."

كامسيل.. يا له من بطل ملهم. 

كلمات دالة:
  • كرة القدم ،
  • آلان كامسيل ،
  • لاندودنو
طباعة Email