00
إكسبو 2020 دبي اليوم

الريال يستعيد صدارة "الليغا" بمهرجان تهديفي لأسينسيو وبن زيمة

واصل ريال مدريد نتائجه الجيدة بقيادة مدربه الجديد-القديم الإيطالي كارلو أنشيلوتي، محققاً فوزه الرابع توالياً، وجاء بنتيجة كاسحة على ضيفه ريال مايوركا 6-1 أمس الأربعاء في المرحلة السادسة من الدوري الإسباني، ما سمح له باستعادة الصدارة من جاره أتلتيكو مدريد حامل اللقب.

وتصدر أتلتيكو الترتيب مؤقتا الثلاثاء بفوزه على ضيفه خيتافي 2-1، لكن جاره الملكي استعادها بفارق نقطتين عن حامل اللقب بعدما حقق فوزه الخامس توالياً على الصعيدين المحلي والقاري بفضل ثلاثية ماركو أسينسيو وتألق الفرنسي كريم بن زيمة بهدفين وتمريرتين حاسمتين.

وحسمت النقاط الثلاث الى حد كبير قبل مرور نصف ساعة على البداية، إذ ضرب ريال باكراً بافتتاحه التسجيل بعد أقل من ثلاث دقائق عبر بن زيمة الذي استفاد من خطأ فادح للمدافع يوسيب غايا ليخطف الكرة ويتقدم بها قبل أن يسددها على يمين الحارس، مسجلاً هدفه السابع في الدوري هذا الموسم.

وعزز أسينسيو تقدم النادي الملكي بهدف ثانٍ بعدما سقطت الكرة أمامه إثر توغل في الجهة اليسرى من البرازيلي فينيسيوس جونيور الذي ارتدت عرضيته من المدافع ثم الحارس قبل أن تجد طريقها الى زميله الإسباني الذي أودعها الشباك (ق24).

وبعدما رد مايوركا سريعاً بهدف جميل للكوري الجنوبي لي كانغ-إن إثر مجهود فردي رائع أنهاه بتسديدة من مشارف المنطقة الى شباك الحارس البلجيكي تيبو كورتوا (ق25)، ضرب أسينسيو مجدداً وسجل هدفه الشخصي الثاني معيداً الفارق الى هدفين بعد تمريرة من بن زيمة (ق29).

بن زيمة يدخل نادي الـ 200 هدف

وفي مستهل الشوط الثاني، اعتقد بن زيمة أنه وجه الضربة القاضية للضيوف بهدفه الشخصي الثاني في اللقاء والثامن في "لا ليغا" هذا الموسم، مستفيداً من مجهود كبير للبرازيلي رودريغو على الجهة اليمنى، إلا أن الحكم ألغاه بعد تدخل "في أيه آر" بسبب خطأ على الفرنسي قبل تسديده الكرة في الشباك (ق49).

إلا أن النادي الملكي لم ينتظر طويلاً لإضافة الهدف الرابع وهذه المرة عبر أسينسيو الذي أكمل ثلاثيته في الدقيقة 55 بتسديدة من خارج المنطقة بعد تمريرة ثانية في اللقاء لبن زيمة وسابعة هذا الموسم في "لا ليغا".

واكمل مهرجانه التهديفي بهدف خامس وثان لبن زيمة في اللقاء والثامن هذا الموسم بتسديدة تحولت من مدافِعَيّن وخدعت الحارس بعدما وصلته الكرة من النمسوي دافيد ألابا (ق78)، قبل أن يضيف البديل إيسكو السادس بتمريرة من فينيسيوس (ق84).

ورفع بن زيمة رصيده الى 200 هدف في الدوري الإسباني الذي حل فيه العام 2009، ليصبح بذلك عاشر لاعب يدخل هذا النادي الحصري الذي يتصدره نجما برشلونة وريال السابقان الأرجنتيني ليونيل ميسي (474) والبرتغالي كريستيانو رونالدو (311).

إشبيلية يتغلب على فالنسيا في 22 دقيقة

وتخلص إشبيلية من عقدة التعادلات التي لازمته في مبارياته الثلاث الأخيرة، وحسم مواجهته القوية مع ضيفه فالنسيا في أول 22 دقيقة، منهياً اللقاء 3-1.

ودخل النادي الأندلسي اللقاء ضد "الخفافيش" على خلفية ثلاثة تعادلات متتالية، أحدها على أرضه في دوري أبطال أوروبا ضد ريد بول سالزبورغ النمساوي (1-1)، لكن فريق المدرب خولن لوبيتيغي تمكن الأربعاء من العودة الى سكة الانتصارات وتحقيق فوزه الثالث في الدوري.

وحسم إشبيلية النقاط الثلاث بتسجيله الأهداف الثلاثة في أول 22 دقيقة من اللقاء في سيناريو لم يحصل معه منذ نوفمبر 2003 حين سجل ثلاثة أهداف في أول 14 دقيقة من مباراته التي حسمها أمام ريال مدريد 4-1، وذلك بحسب "أوبتا" للاحصاءات.

والأهم، أن النادي الأندلسي، الذي يملك مباراة مؤجلة من المرحلة الرابعة على أرضه ضد برشلونة، نجح بفضل فوزه الخامس توالياً على فالنسيا (أحدها في الكأس)، في إزاحة "الخفافيش" بالذات عن المركز الثالث بـ11 نقطة بعدما ألحق بهم الهزيمة الثانية توالياً بعد التي تلقوها في نهاية الأسبوع أمام ريال مدريد 1-2 على أرضهم.

وتقدم فريق لوبيتيغي منذ الدقيقة الثالثة عبر الأرجنتيني بابو رودريغيس، قبل أن يهديه مدافع فالنسيا أنتونيو لاتوري غرويسو الهدف الثاني عن طريق الخطأ (15) ثم رافا مير الثالث (22).

وقلص فالنسيا الأضرار قبل دخول الفريقين استراحة الشوطين بفضل هدف لهوغو دورو (ق31)، لكنه عجز بعد ذلك عن الوصول الى الشباك، ليتلقى في النهاية هزيمته الثانية لهذا الموسم.

فياريال يتخلص من لعنة التعادلات

وإذا كان إشبيلية تعادل في مبارياته الثلاث التي سبقت لقاء الأربعاء، فإن فياريال تعادل في جميع مبارياته لهذا الموسم، بينها في دوري الأبطال على أرضه ضد أتالانتا الإيطالي (2-2)، لكن فريق "الغواصة الصفراء" تخلص من هذه اللعنة بفوزه على ضيفه إلتشي بأربعة أهداف ليريمي بينو (ق5) ومانو تريغيروس (ق39) والنيجيري أرناوت غروينيفيلد (ق60) وروبرتو مورينو (ق4+90)، مقابل هدف للكولومبي خوهان موخيكا (ق19).

وجاء الفوز الأول لفياريال هذا الموسم في الوقت المناسب، إذ إنه مدعو لمواجهة ريال مدريد السبت في الدوري على "سانتياغو برنابيو"، قبل أن يسافر الى إنكلترا لمواجهة مانشستر يونايتد الأربعاء في دوري الأبطال.

وبعد صيامه عن الفوز لـ 15 مباراة متتالية في "لا ليغا"، امتداداً من الموسم قبل الماضي (هبط الموسم الماضي الى الدرجة الثانية)، جدد إسبانيول الموعد مع الانتصارات بين الكبار وحقق فوزه الأول في دوري الأضواء منذ تغلبه على ألافيس 2-صفر في 13 يونيو 2020، وجاء على حساب الأخير بالذات على أرضه بهدف سجل راوول دي توماس (ق54 من ركلة جزاء)، ملحقاً بضيفه الهزيمة الخامسة هذا الموسم في خمس مباريات.

ويلتقي اليوم الخميس غرناطة مع ريال سوسييداد، أوساسونا مع ريال بيتيس وقادش مع برشلونة.

كلمات دالة:
  • الدوري الإسباني،
  • ريال مدريد،
  • ريال مايوركا ،
  • بن زيمة،
  • أسينسيو
طباعة Email