العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    بداية قويّة لدورتموند وأياكس في دوري أبطال أوروبا

    • الصورة :
    • الصورة :
    صورة

    ضرب بوروسيا دورتموند الألماني وأياكس أمستردام الهولندي بقوة في بداية مشوارهما في دور المجموعات لمسابقة دوري أبطال أوروبا في كرة القدم عندما تغلبا على مضيفهما بشيكتاش التركي 2-1 وسبورتينغ لشبونة البرتغالي 5-1 على التوالي أمس الأربعاء في الجولة الأولى من منافسات المجموعة الثالثة.

    في المباراة الأولى على ملعب "فودافون أرينا" في اسطنبول، يدين بوروسيا دورتموند بفوزه إلى لاعبيه الواعدين الانجليزي جود بيلينغهام والنرويجي إرلينغ هالاند، حيث فرض الأول نفسه نجما بافتتاحه التسجيل في الدقيقة 20 وصناعته الهدف الثاني في الدقيقة الثالثة من الوقت بدل الضائع من الشوط الأول لهالاند الذي واصل هوايته التهديفية في مسابقته المفضلة.

    وسجل المدافع الإسباني فرانشيسكو مونتيريو هدف الشرف لأصحاب الأرض (ق90+4).

    وأصبح بيلينغهام (18 عامًا و78 يوما) أصغر لاعب يسجل على الإطلاق في مباراتين متتاليتين في دوري أبطال أوروبا، متجاوزًا الفرنسي كيليان مبابي (18 عامًا و85 يوما في مارس 2017).

    في المقابل، سجل هالاند هدفه الـ21 في 17 مباراة في المسابقة القارية العريقة في أقل عدد مباريات احتاجها لاعب للوصول إلى هذا المجموع في المسابقة.

    وكان هالاند خطف الأنظار الموسم الماضي عندما أصبح أصغر لاعب يصل إلى حاجز 20 هدفاً في المسابقة القارية الأولى في أقل عدد من المباريات (14).

    وبحسب موقع "أوبتا" للإحصاءات الرياضية يسجل هالاند معدل هدف واحد في كل 63 دقيقة في المسابقة القارية العريقة، وهي أفضل نسبة أهداف في الدقيقة بين جميع اللاعبين الذين لديهم 20 هدفًا على الأقل في المسابقة.

    ورفع هالاند غلته التهديفية هذا الموسم الى 14 هدفاً لمنتخب بلاده ودورتموند.

    وهو الفوز الثالث لدورتموند على بشيكتاش في ثلاث مواجهات بينهما قاريا بعدما تغلب عليه مرتين في الدور الأول في مسابقة كأس الكؤوس الأوروبية عام 1989: 1-صفر في اسطنبول ذهابا و2-1 ايابا في دورتموند.

    وكاد الدولي البلجيكي ميتشي باتشواي، المعار من تشلسي الإنجليزي، يفتتح التسجيل لأصحاب الأرض في مرمى فريقه السابق عندما تلقى كرة عرضية داخل المنطقة من لاعب الوسط الدولي البوسني ميراليم بيانيتش، المعار من برشلونة الإسباني، فهيأها لنفسه على صدره وسددها قوية بيسراه أبعدها الحارس السويسري غريغور كوبل ببراعة الى ركنية لم تثمر (ق5).

    ونجح بوروسيا دورتموند في هز شباك بشيكتاش من هجمة منسقة وتمريرة عرضية من المدافع الأيمن الدولي البلجيكي توما مونييه هيأها بلينغهام داخل المنطقة فهيأها لنفسه على صدره وسددها من مسافة قريبة وزاوية صعبة بين ساقي الحارس إرسين ديستان أوغولو (ق20).

    وأهدر هالاند فرصة التعزيز عندما تلقى كرة من الوافد الجديد من أيندهوفن الهولندي دونيل مالين فسددها بعيدا عن الخشبات الثلاث (ق27)، ثم أنقذ الحارس التركي مرماه من هدف محقق بابعاده تسديدة من مسافة قريبة لماركو رويس (ق28).

    وتابع ديستان أوغولو تألقه بإبعاده بقبضتي يديه كرة قوية لرويس من ركلة حرة مباشرة غلى ركنية (ق45+1).

    وعزز هالاند بوروسيا دورتموند في الدقيقة الثالثة الاخيرة من الوقت بدل الضائع للشوط الاول عندما استغل مجهودا فرديا رائعا لبيلينغهام الذي تلقى كرة من التماس من البرتغالي رافايل غيريرو فتوغل داخل المنطقة وتلاعب بالدفاع التركي قبل أن يهيئها للدولي النرويجي فتابعها بيسراه داخل المرمى الخالي (ق45+3).

    وأهدر بيلينغهام فرصة ذهبية لإضافة هدفه الشخصي الثاني والثالث لفريقه عندما تلاعب بالدفاع التركي داخل المنطقة وانفرد بالحارس ديستان أوغولو قبل أن يسدد في جسم الاخير (ق67)، ليرتد بشيكتاش مهاجما ووصلت الكرة إلى باتشواي خلف الدفاع فانطلق بسرعة وتوغل داخل المنطقة فحاول مراوغة الحارس كوبل الذي خرج لملاقاته فسددها في جسم الاخير وزال الخطر (ق68).

    وحرم ديستان اوغولو هالاند من التعزيز بتصديه لتسديدته من انفراد قبل ان يشتتها الدفاع (ق71).

    وانتظر بشيكتاش الدقيقة الرابعة من الوقت بدل الضائع لتسجيل هدف الشرف عبر البديل مونتيرو بضربة رأسية قوية من مسافة قريبة اثر ركلة حرة جانبية انبرى لها الاختصاصي بيانيتش.

    سوبر هاتريك لهالر

    وفي الثانية على ملعب "جوزيه ألفالاده" في لشبونة، فرض المهاجم الدولي العاجي سيباستيان هالير نفسه نجما للمباراة بتسجيله رباعية "سوبر هاتريك".

    وبات هالر ثاني لاعب يسجل رباعية في أول ظهور له في مسابقة دوري أبطال أوروبا، والأول منذ الهولندي ماركو فان باستن في نوفمبر 1992 (ميلان الإيطالي ضد غوتبورغ السويدي).

    ومنح هالر التقدم لاياكس امستردام بعد مرور دقيقتين فقط قبل أن يضيف الهدف الثاني بعد سبع دقائق (ق9).

    وقلص سبورتينغ لشبونة الفارق في الدقيقة 33 عبر باولينيو، لكن ستيفن بيرخويس أعاده إلى سابق عهده بعد ست دقائق (ق39).

    وقضى هالر مطلع الشوط الثاني على آمال سبورتينغ لشبونة في العودة في نتيجة المباراة عندما سجل هدفه الشخصي الثالث والرابع لفريقه في الدقيقة 51.
    وختم هالر المهرجان بتسجيله الهدف الخامس في الدقيقة 63.
     

    كلمات دالة:
    • دوري أبطال أوروبا ،
    • أياكس،
    • بوروسيا دورتموند
    طباعة Email