00
إكسبو 2020 دبي اليوم

مما يخشى رونالدو على ابنه؟

كشف بطل الفنون القتالية المختلطة المعتزل حبيب نور محمدوف، عن المخاوف التي تراود النجم البرتغالي كرستيانو رونالدو بشأن مستقبل ابنه.

وذكر البطل المعتزل أن رونالدو يتمنى أن يكون ابنه خلفا له في عالم كرة القدم وأن يكون نجما ساطعا يتصدر الاهتمامات الكروية العالمية، ولكنه يخشى أن ابنه لا يملك الدافع الذي امتلكه والده "رونالدو".

وأضاف حبيب نور محمدوف أنه وخلال حديثه مع كرستيانو رونالدو أخبره الأخير أنه عندما كان صغيرا كان يحلم بامتلاك زوج بسيط من الأحذية، لكن ابنه الآن يمتلك كل شي وقد لا يمتلك الدافع والإرادة نفسها للوصول إلى ماحققه النجم البرتغالي. وفقا لسكاي نيوز.

وكشف بطل الفنون القتالية عن تفاصيل جديدة تتعلق بكواليس انتقال البرتغالي كريستيانو رونالدو من يوفنتوس إلى مانشستر يونايتد.

ووفق ما ذكر حبيب، فإن رونالدو أخبره عن عزمه الانضمام لمانشستر يونايتد قبل شهر من تأكيد رحيله رسميا عن يوفنتوس.

وأضاف حبيب نور محمدوف في مؤتمر صحفي عقد على هامش بطولة رياضية في موسكو: "كنت أتوقع أن تتم هذه الصفقة. أعتقد أن مانشستر يونايتد أكثر ملاءمة لرونالدو من يوفنتوس. بالنسبة لي، لم يكن الانتقال مفاجئا".

وكان مانشستر يونايتد الإنجليزي، قد أنجز آخر الشهر الماضي، رسميا، عملية انتقال رونالدو من يوفنتوس، ليعود "الدون" مجددا إلى ملعب "أولد ترافورد"، في صفقة تتجاوز حاجز 20 مليون يورو بقليل.

وقال نادي "الشياطين الحمر" في بيان إنه "يسرّ مانشستر يونايتد أن يؤكد توقيع كريستيانو رونالدو على عقد لمدة عامين مع خيار التمديد لعام آخر".

وقد يتقاضى نادي "السيدة العجوز" من هذا الانتقال 23 مليون يورو كحد أقصى، وفقا للنادي الإيطالي الذي أوضح في بيان الشروط المالية لاتفاق اللحظات الأخيرة مع نهاية فترة الانتقالات الصيفية.

وسيتوزع المبلغ الثابت البالغ 15 مليون يورو على 5 سنوات، ويمكن أن يزداد بعدد من المكافآت بحد أقصى من 8 ملايين يورو.

وبيّن يوفنتوس أن التأثير الاقتصادي للانتقال سيكون سلبيا، ويصل إلى 14 مليون يورو في السنة المالية 2020/2021، بحسب البيان.

وكان رونالدو وصل إلى يونايتد في عام 2003 في سن الـ18 قادما من سبورتينغ لشبونة وأمضى معه 6 مواسم، سجل خلالها 118 هدفا في 292 مباراة محققا لقب الدوري الممتاز 3 مرات وأول لقب له في دوري أبطال أوروبا عام 2008 قبل أن يضيف 4 مع ريال مدريد، ليفوز في العام ذاته بأول كرة ذهبية لأفضل لاعب في العالم قبل أن يحرز أربع أيضا مع النادي الملكي.

طباعة Email