العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    "الليغا" تكشف عن موعد عودة الريال إلى "سانتياغو برنابيو"

    كشفت رابطة رابطة الدوري الإسباني لكرة القدم، أمس الإثنين، أن نادي ريال مدريد سيعود إلى ملعب سانتياغو برنابيو في 11 سبتمبر المقبل.

    وأعلنت رابطة الليغا عن موعد إقامة مباريات الجولة الرابعة من منافسات دوري الدرجة الأولى الإسباني لكرة القدم، حيث يخوض الميرينغي أولى مبارياته على ملعبه هذا الموسم ضد فريق سيلتا فيجو.

    وستكون هذه أول مباراة يخوضها فريق ريال مدريد على ملعبه بعد مرور نحو عام ونصف من نقل مبارياته إلى ملعب (ألفريدو دي ستيفانو).

    وسيعود ريال مدريد إلى ملعبه من جديد وسط حضور جماهيري بداية من مباراة الجولة الرابعة في الليغا، بعدما طلب من الرابطة مواجهة ألافيس وليفانتي وريال بيتيس كضيف في بداية المنافسة المحلية واستغلال فترة التوقف الدولي لمواصلة تسريع وتيرة أعمال الإصلاح الدائرة الآن في برنابيو.

    وسيستضيف ملعب ريال مدريد في البداية 32 ألف مشجع، سيكونون هم أول من يحظون بفرصة مشاهدة الملعب بعد تطويره، بحسب "آس".

    وفي حالة عدم إجراء تغييرات في البروتوكولات الصحية بإقليم مدريد، فإن حيز إشغال الجماهير في ملعب سانتياجو برنابيو سيصل إلى 40% من سعته.

    وخاض ريال مدريد آخر مباراة له على ملعب سانتياجو برنابيو في 1 مارس 2020، أي منذ عام وستة أشهر وعشرة أيام، وجمعته تلك المباراة بفريق برشلونة في كلاسيكو الكرة الإسبانية، ومنذ ذلك الحين وأبواب سانتياغو برنابيو مغلقة ولا تُفتح إلا للعمال الذين يقومون بأعمال إصلاح وتطوير الملعب.

    وبحلول 11 سبتمبر المقبل سيكون قد مر على فريق ريال مدريد 559 يوما من دون خوض أية مباراة على ملعب (سانتياغو برنابيو)، ويرجع ذلك إلى أعمال الإصلاح التي يقوم بها النادي في الملعب، حيث استغلت الإدارة غياب الجماهير بسبب جائحة فيروس كورونا وشرعت في تطوير الملعب.

    كلمات دالة:
    • ريال مدريد،
    • سانتياغو برنابيو،
    • سيلتا فيجو
    طباعة Email