العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    ماذا قال رئيس ريال مدريد في التسريبات الجديدة؟

    كشفت تقارير صحفية اليوم الأربعاء عن تسريبات صوتية جديدة نشرتها جريدة إل كونفيدنسيال الإسبانية لـ فلورنتينو بيريز، رئيس نادى ريال مدريد، تعود إلى شهر أكتوبر عام 2012، يهاجم خلالها كريستيانو رونالدو لاعب الفريق السابق وجوزيه مورينيو، مدرب الميرنجي السابق.

    ونشرت الصحيفة، أمس، تسجيلات صوتية مسربة لفلورنتينو بيريز تعود إلى عام 2006، أهان خلالها بعض أساطير النادي، بينهم إيكر كاسياس وراؤول جونزاليس.

    ونشرت صحيفة ماركا تسريبات بيريز الجديدة، اليوم الأربعاء، عن النجم البرتغالي قوله "كريستيانو مجنون وأحمق وهو رجل مريض.. تظنه شخصا طبيعيا لكنه ليس كذلك، لو أنه شخص طبيعي لما فعل كل الأشياء التي فعلها، آخر أفعاله رآها العالم بأسره، أخبرني لماذا برأيك يقوم بكل هذا الهراء؟".

    وتوقع البعض أن تصريحات بيريز جاءت إشارة إلى تصريح النجم البرتغالي والذي أطلقه عقب مواجهة غرناطة في هذا الوقت بأنه "لا يحتفل بالأهداف كونه يشعر بالحزن"، وكان مدربه حينذاك هو جوزيه مورينيو.

    وبعد المباراة سئِل رونالدو عن سبب عدم احتفاله؟ فأجاب بأنه يشعر بالحزن، موضحا "أنا حزين، وعندما أكون حزينا فإنني لا أرغب بالاحتفال بأهدافي، أنا حزين لسبب مهني بحت، النادي يعرف لماذا، وزملائي أيضا يعرفون، لكنني لن أعطي المزيد من التفاصيل".

    وكذلك تطرق رئيس ريال مدريد في التصريحات المسربة للحديث عن مورينيو، قائلا "أما مورينيو فهو رجل مختل وغير طبيعي، كريستيانو ومورينيو رجلان لديهما الكثير من الغرور وهما مدللان ولا يفهمان الواقع، هدفهما كسب المزيد من الأموال".

    وتابع رئيس الريال "مينديز وكيل أعمالهما لا يستطيع أن يأمر كريستيانو بشيء، كما هو الحال مع مورينيو، لا شيء أبدا، حتى في إجراء المقابلات الصحفية، لديهما غرور رهيب، كلاهما مدلل.. مورينيو، وكريستيانو، لا يستطيعان رؤية الواقع، إذ يمكنهما أن يكسبا المزيد من المال لو كانا غير ذلك، هما غير طبيعيين، لأننا نتحدث عن الكثير من المال في مجال حقوق الصور، أيضا بسبب هذه الصورة التي يظهرونها، وبطريقتهم الجريئة، أصبحوا مكروهين من قِبل الجميع".

    كما هاجم بيريز، البرتغالى فابيو كوينتراو، لاعب الفريق السابق، قائلا "هو شخص معتوه، وريال مدريد يتحمل أمثال هؤلاء، إنه شخص ثمل وهو شخص مقرف ومورينيو أحمق، ليس الأمر أن كوينتراو لا يريد اللعب، لكن هو غبي بعض الشيء، يقود سيارته دون رخصة وهذا يعود لأنه شخص مريض، فقد طغى عليه الضغط وأصبح مريضا ولا يهتم بمرضه لأنه يقتله".

    ولعب فابيو في صفوف ريال مدريد من 2011 وحتى 2018، وخرج معارا 3 مرات لصفوف موناكو الفرنسي موسم 2015-16 وسبورتينغ لشبونة البرتغالي موسم 2017-18 وريو أفي موسم 2018-19 قبل أن ينضم للفريق بشكل نهائي.

    ويلعب كوينتراو في صفوف ريو أفي منذ موسم 2018-19، وتعد تلك الفترة هي الثالثة التي يقضيها في النادي.

    وخاض الدولي البرتغالي 8 مباريات الموسم الحالي دون أن يسجل أو يصنع.

    وخرج بيريز أمس بعد الضجة المثارة للدفاع عن نفسه، من خلال بيان رسمي أصدره النادي الملكي، قائلا "بالنظر إلى العبارات التي تم بثها عبر صحيفة إل كونفيدنسيال والتي تم فيها جمع العبارات المنسوبة إلي، أعتقد أنه من الضروري توضيح الأمر".

    وأضاف "لقد نطقت هذه العبارات المستنسخة في محادثات سجلها الصحفي خوسيه أنطونيو أبيلان، سرّا، والذي كان يحاول بيعها لسنوات عديدة دون نجاح".

    وواصل "من المدهش الآن أنه على الرغم من مرور العديد من السنوات، تقوم صحيفة إل كونفيدنسيال بجمع هذه الجمل المتناثرة، علما بأن هذه الكلمات مأخوذة من سياق واسع كنت أتحدث فيه، أفهم أن ذلك يرجع إلى مشاركتي كأحد المروجين لدوري السوبر الأوروبي، لقد وضعت الأمر بين يدي المحامين الذين يدرسون الإجراءات التي يمكن اتخاذها".

     

    طباعة Email