العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    نجوم أوروبا يداوون الجراح بالسياحة وجماهيرهم تعاني الأحزان

    في الوقت الذي يتطلع فيه عشاق كرة القدم، إلى نهائي كأس الأمم الأوروبية بين منتخبي إيطاليا وإنجلترا المقرر بعد غدً الأحد المقبل، ظهرت لقطات لنجوم كبار، وهو يقضون أوقاتاً سعيدة في أماكن ساحرة بعد نهاية مهمتهم في "يورو 2020"، تاركين لجماهيرهم حزن الخسارة، ووداع المنافسة على درع البطولة.

    وظهر النجم البلجيكي روميلو لوكاكو يسترخي في سردينيا، ومواطنه حارس المرمى تيبوت كورتوا في إيبيزا، والفرنسي بول بوغبا مع عائلته في مدينة ميامي الأمريكية، والتي شهدت أيضاً، لقاءه مع النجم البرازيلي السابق رونالدينيو في ملهى ليلي، وكريستيانو رونالدو، وهو يقضي وقتاً رائعاً مع عائلته على إحدى اليخوت، ولاعب وسط اسكتلندا سكوت مكتوميناي، وهو يلتقي بنجم الملاكمة للوزن الثقيل أنتوني جوشوا.

    وتعرض كريستيانو رونالدو ورفاقه في منتخب البرتغال للهزيمة في دور ثمن النهائي، من قبل بلجيكا، لكن مهاجم يوفنتوس، انطلق تحت أشعة الشمس للاسترخاء بعد موسم آخر محموم، ونشر اللاعب البالغ من العمر 36 عاماً، صورة على "إنستغرام"، وهو يسترخي ويستمتع بكوب من الشاي، مرتدياً شورت السباحة الخاص به، وقبلها نشر صورة عائلية لنفسه، وصديقته جورجينا رودريغيز، وبقية أفراد أسرتهم يقضون وقتاً على متن قارب تحت أشعة الشمس، وعلق عليها نجم كرة القدم البرتغالي: "حان الوقت لأرتاح مع حبي". 

    بينما تم تصوير لاعب خط وسط فرنسا ومانشستر يونايتد بول بوغبا، وهو يحتضن ويمزح مع الأسطورة البرازيلية رونالدينيو في ملهى ليلي في ميامي، وكان بوغبا وزملاؤه في فرنسا، مرشحون بقوة للفوز ببطولة أوروبا، بعد نجاحهم في الفوز بكأس العالم قبل ثلاث سنوات، لكنهم تعرضوا لإقصاء مفاجئ في الدور ثمن النهائي على يد سويسرا.

    وسافر بوغبا بعدها إلى فلوريدا مع زوجته ماريا سالوس، وأطفالهما، وتم تصويره مع زملائه السابقين في فريق يوفنتوس باولو ديبالا وبليز ماتويدي أثناء احتفالهم مع رونالدينيو في ملهى ليف ليلي شهير في ميامي.

    وزوج آخر من اللاعبين، والذين ربما لم يتوقعوا أن يكونا في عطلة مع وصول اليورو إلى مراحله الأخيرة هما البلجيكي روميلو لوكاكو وتيبوت كورتوا، والذين ودعوا مبكراً بالخسارة أمام إيطاليا في ربع النهائي، ليسافر لوكاكو، والذي ارتبط بالعودة إلى الدوري الإنجليزي الممتاز هذا الصيف، إلى سردينيا مع صديقته جوليا فاندنويغي، وظهر كورتوا وهو يستمتع باستراحة من وقته مع مجموعة من الأصدقاء على متن يخت.

    ويبدو أن وقتًا طويلاً منذ أن احتفلت اسكتلندا بالتعادل السلبي مع إنجلترا في ويمبلي، وحصل لاعب الوسط سكوت مكتوميناي على دفعة هذا الأسبوع بعد اصطدامه بنجم الملاكمة للوزن الثقيل أنتوني جوشوا، وفشل الإسكتلنديون في الخروج من دور المجموعات، بعد التعادل مع إنجلترا والخسارة أمام كرواتيا وجمهورية التشيك، مما تركهم دون فوز في أول بطولة كبرى لهم منذ 23 عاماً. 

    وسافر المهاجم الألماني تيمو فيرنر إلى النمسا، للمشاركة في سباق الجائزة الكبرى نهاية الأسبوع الماضي بعد هزيمة فريقه أمام إنجلترا في ويمبلي، وأجرت معه قناة "سكاي سبورتس"، وتحدث من خلاله عن البطولة الأوروبية، ويبدو أن الهولندي ممفيس ديباي، لم يستطع الحصول على ما يكفي من الإثارة باللعب في بطولة كبرى، وتم تصويره وهو يركب جت سكي، واختار زميلا ديباي، فرينكي دي يونغ وماتيس دي ليخت، إجازة أكثر استرخاءً، فيونغ ظهر يسترخي على متن قارب في مكان ما في إيطاليا، بينما استمتع دي ليخت، بتناول وجبة رومانسية مع شريكته أنيكي مولينار في إيبيزا.

    طباعة Email