العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    الأرجنتين - البرازيل.. هل يكسر ميسي لعنة النهائيات؟

    بعد تذوقه مرارة الفشل في أربعة نهائيات، يستعد ليونيل ميسي لخوض النهائي الخامس له مع المنتخب الأرجنتيني. ميسي يرغب بشدة في اعتلاء منصة التتويج ويدرك أن هذه الفرصة قد لا تتكرر مرة ثانية.

    بعد مباراة حبست الأنفاس واتسمت بندية كبيرة فوق المستطيل الأخضر، نجح المنتخب الأرجنتيني في انتزاع بطاقة التأهل لنهائي بطولة كوبا أمريكا، عقب الفوز على كولومبيا بركلات الترجيح. وستواجه الأرجنتين في النهائي البرازيل "المنافس الأبدي" في مباراة سيتابعها الملايين حول العالم.

    ويعد هذا النهائي الخامس للنجم ليونيل ميسي مع منتخب الأرجنتين (نهائي كأس العالم 2014 و الرابع في بطولة كوبا أمريكا).

    وعبر أحسن لاعب في العالم ست مرات عن سعادته الكبيرة بالتأهل للنهائي، وقال على حسابه الخاص في موقع التواصل الاجتماعي "إنستغرام" إنه "فخور وسعيد بالانتماء لهذه المجموعة...دعونا نذهب للمجد".

    "مجد" منتظر

    ويملك نجم برشلونة الأول ليونيل ميسي فرصة سانحة لمعانقة المجد، بعدما خسر نهائي كوبا أمريكا في ثلاث مرات. ويدرك ميسي أن الفرصة قد لن تتكرر مرة ثانية، لاسيما مع تقدمه في العمر، ووصول مسيرته الكروية إلى فصلها الأخير، إذ يتوقع أن تكون بطولة كوبا أمريكا هذه هي الأخيرة لميسي مع الأرجنتين.

    وتنتظر جماهير الأرجنتين بفارغ الصبر تتويج منتخبها بهذا اللقب الغائب عنها منذ سنة 1993 حين توجت بها على حساب المكسيك بهدفين مقابل واحد. ويدرك ميسي أن كل الضغوطات ستكون ملقاة على عاتقه للظفر باللقب، لأنه نجم المنتخب الأول ومن دون منازع.

    وأثبت ليونيل ميسي طيلة هذه السنوات قدرته الكبيرة على تحويل الضغوطات إلى فرصة لتحقيق الفوز، واعتلاء منصات التتويج، إلا أن مهمة ميسي وباقي نجوم الأرجنتين لن تكون سهلة في مباراة النهائي أمام المنتخب البرازيلي القوي للغاية.

    نجوم من الطراز العالمي

    وما يرفع من أسهم ليونيل ميسي في رفع الكأس بعد أيام هو قوة تشكيلة المنتخب الأرجنتيني، التي تعج بمجموعة من النجوم في مختلف المراكز( دي ماريا، مارتينيز...)، ما يمنح مدرب المنتخب ليونيل سكالوني عدة حلول تكتيكية فوق أرضية الملعب، ومفاجأة الخصوم بخطط غير متوقعة، وفق قناة "دي دبليو".

    كما أن انسجام ميسي مع نجوم منتخب "التانغو" واضح بشكل كبير، إذ إن نجوم المنتخب يلعبون بانسيابية ومرونة كبيرة. زيادة على روح الفريق والتضحية الكبيرة فوق الميدان من أجل تحقيق الانتصارات.

    ويتوقع أن تحدث مهارات ليونيل ميسي الفارق في المباراة النهائية (ركلة حرة، تمريرة حاسمة...)، كما أن النجم الأرجنتيني لديه خبرة كبيرة جداً في المباريات النهائية، ويحتاجها بشدة لقهر البرازيل والعودة للأرجنتين بلقب طال انتظاره.

    كلمات دالة:
    • ميسي ،
    • كوبا أمريكا،
    • الأرجنتين
    طباعة Email