العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    كورونا مستمر في نهش "كوبا أمريكا"

    سجلت 140 إصابة بفيروس كورونا خلال بطولة "كوبا أمريكا" لكرة القدم أمس الاثنين في البرازيل، مقابل 66 حالة سجلت حتى الخميس الماضي.

    وقال اتحاد أمريكا الجنوبية لكرة القدم "كونميبول" إن بين 15235 اختبارا كان عدد المصابين 0.9 بالمائة.

    وأضاف أن "معظم المتضررين هم من العمال وأعضاء المنتخبات والموظفين الخارجيين. بالمقارنة مع الأرقام السابقة، فإن معدل الإصابة بفيروس كورونا أقل، وهي علامة واضحة على أن الإجراءات الوقائية والبروتوكولات الصحية تعمل كما هو متوقع".

    واعترفت تشيلي الأحد الماضي بانتهاك بعض لاعبيها في "كوبا أمريكا" بروتوكولات مكافحة الفيروس بالبطولة بعد أن زاروا حلاق فندق اللاعبين بمدينة كويابا البرازيلية.

    وأصدر الاتحاد التشيلي لكرة القدم بيانا قال فيه إنه "يعترف بانتهاك الفقاعة الصحية للفريق المشارك في كوبا أمريكا، مع الدخول غير المصرح به للحلاق الذي، على الرغم من اختباره السلبي للفيروس، لا ينبغي أن يكون خالط اللاعبين"، وفق ما نقلت "روسيا اليوم".

    ولم يذكر الاتحاد التشيلي عدد ولا أسماء اللاعبين المعنيين، لكنه قال إنه سيتم تغريمهم.

    وبدورها، قالت الحكومة البرازيلية يوم الجمعة الماضي، إن 82 شخصا على صلة بـ"كوبا أمريكا" أصيبوا بفيروس "كوفيد -19".

    وأضافت أن المدن الأربع المستضيفة للبطولة، وهي: ريو دي جانيرو وبرازيليا وكويابا وجويانيا، لديها مشاكل تتعلق بالبطولة.

    وتدخلت البرازيل كمضيف للطوارئ على الرغم من أن البلاد لديها ثاني أكبر عدد وفيات مسجل بسبب فيروس كورونا في العالم بواقع أكثر من 500 ألف حالة وفاة.

    وأبلغ نصف المنتخبات التي تلعب في "كوبا أمريكا" عن حالات إصابة بفيروس كورونا، وبينها فنزويلا وبوليفيا وكولومبيا وبيرو وتشيلي.

    كلمات دالة:
    • كوبا أمريكا،
    • كونميبول،
    • البرازيل ،
    • فيروس كورونا
    طباعة Email