براغا: اللاعب الإماراتي «برازيلي الخليج»

صورة

وصف البرازيلي آبل براغا مدرب الجزيرة الأسبق اللاعب الإماراتي بـ «برازيلي الخليج» لما يملكه من مهارات فنية، ولكن فقط تنقصه الثقة بالنفس والجدية في التعامل مع كرة القدم، مشيداً بمهاجم المنتخب ونادي الجزيرة علي مبخوت الذي حقق أرقاماً قياسية خلال مشاركته مع «الأبيض» واقترابه من الوصول إلى لقب الهداف التاريخي للدوري الإماراتي.

وتوقع براغا تأهل المنتخب الوطني الأول لكرة القدم إلى المرحلة النهائية من التصفيات المؤهلة لنهائيات كأس العالم 2022، متوقعاً صعوده إلى المونديال، مؤكداً أنه يتابع «الأبيض» ولا يزال حريصاً على متابعة الكرة الإماراتية ودوري الخليج العربي، مشيراً إلى أن تجربته الأولى مع الجزيرة في الفترة من 2008 وحتى 2011 تعد واحدة من أنجح تجاربه خلال مسيرته التدريبية بعدما نجح في حصد ثلاث بطولات مع فخر أبوظبي، الدوري وكأس رئيس الدولة وكأس الخليج العربي، فيما لم تكن التجربة الثانية مع الفريق ناجحة في موسم 2015 لأسباب عدة.

وقال براغا في تصريحات خاصة لـ «البيان الرياضي»: «أتابع مباريات ونتائج المنتخب الإماراتي بكل أهمية، وأعتقد أن الأبيض قادر على التأهل إلى نهائيات كأس العالم لما يضمه من عناصر جيدة للغاية في الوقت الحالي، كما أن ضم فابيو ليما وتيغالي وكايو كانيدو سيستفيد منهم المنتخب بدرجة كبيرة، لأنهم لاعبون يمتلكون إمكانيات فنية عالية».

وأضاف: «شخصياً أحب لاعبي الإمارات وأشبههم باللاعبين البرازيليين، فاللاعب الإماراتي مهاري ويحب الاستمتاع بالكرة الجميلة، وقريب للغاية من طريقة اللاعب البرازيلي، وأعتبر اللاعب الإماراتي بمثابة برازيلي الخليج، لذلك حققت نجاحات مميزة خلال فترة تولي تدريب الجزيرة خاصة في الولاية الأولى، ولكن ما ينقص اللاعب الإماراتي الثقة بالنفس، وكنت ألاحظ أن المنتخب يحقق نتائج طيبة عندما يلعب على أرضه، بينما يحدث العكس خارج أرضه نتيجة عدم الثقة بالقدرة على الفوز خارجياً».

وأشاد براغا بهداف المنتخب الوطني ونادي الجزيرة علي مبخوت والمستوى الفني المتميز والأرقام الكبيرة التي حققها خلال مسيرته حتى الآن، مؤكداً أن مبخوت نموذج للمهاجم الهداف، وكان بإمكانه اللعب لأكبر الأندية خارجياً في حال خرج للاحتراف في سن مبكرة. وقال: «بالنسبة لي علي مبخوت من طينة اللاعبين الكبار، وسعيد وفخور بأني كنت أول من صعد اللاعب إلى الفريق الأول للجزيرة ، وشاهدته عندما كان بالناشئين في ذلك الوقت ووجدته يملك كل مقومات النجاح، وبالفعل شارك مع الجزيرة في الكثير من المباريات في سن صغيرة عندما كنت مدرباً للفريق».

وأضاف: «أنا من نوعية المدربين التي تحب تصعيد اللاعبين الشباب وخلال تدريبي الجزيرة صعدت عدداً من اللاعبين وأصبحوا نجوماً فيما بعد وانضموا للمنتخب على غرار علي مبخوت وخالد سبيل وعبد الله موسى وسالم مسعود وغيرهم».

ذكريات

واستعاد براغا ذكرياته خلال فترة تدريب الجزيرة مؤكداً أن نجاحه في التجربة الأولى مواسم 2008 وحتى 2011 بفضل الدعم الكبير من سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان، ممثل حاكم أبوظبي في منطقة الظفرة رئيس مجلس الشرف، الرئيس الفخري لنادي الجزيرة، وسمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، رئيس نادي الجزيرة، مشيراً إلى أنه يعتز كثيراً بذكرياته مع الجزيرة وبخاصة تكريمه من صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، عندما توج الجزيرة بلقبي الدوري وكأس صاحب السمو رئيس الدولة، وإشادته به كمدرب ناجح، وأنه لا يزال يتذكر كلماته ويحتفظ بصورة بالحجم الكبير في منزله بالبرازيل لهذا التكريم والاستقبال.

ووجه براغا التهنئة إلى سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، على فوز مانشستر سيتي بالدوري الإنجليزي، والجزيرة بدوري الخليج العربي، مؤكداً أن سموه نموذج لرئيس النادي الناجح لمعرفته الجيدة بكرة القدم، وقدم دعماً كبيراً له كمدرب وللفريق، وكنا نسعد بقدومه وزياراته المتكررة للتدريبات.

عروض

كشف آبل براغا عن أن العروض التي كانت تصله من الإمارات عن طريق الوكلاء، ولكن لم ترتق للصبغة الرسمية، مشيراً إلى أنه درب في السنوات الثلاث أندية كرويزيرو وفاسكو دي غاما وإنترناسيونالي وفاز مع الأخير بدوري المقاطعات، وكان قريباً من الدوري البرازيلي بفارق نقطة واحدة، واختير كأفضل مدرب في البرازيل موسم 2019 - 2020.

طباعة Email