العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    لاعبو البرازيل غير راضيين عن إقامة كوبا أمريكا في بلادهم

    ألمح مدرب البرازيل تيتي، إلى أن لاعبيه غير راضين عن انتقال كوبا أمريكا إلى بلادهم في اللحظة الأخيرة، وأصر على أنهم سيعبرون عن آرائهم في هذا الشأن قريباً جداً. 

    وأصبحت بطولة كوبا أمريكا، والتي منح تنظيمها للبرازيل المدافعة عن اللقب، بعد استبعاد الأرجنتين وكولومبيا كمضيفين مشاركين، قضية مثيرة للجدل وسط ارتفاع حالات كوفيد في المنطقة. 

    ولم يحضر كاسيميرو قائد منتخب البرازيل في مؤتمره الصحافي المقرر أمس، بسبب استيائه من اختيار البرازيل كمضيف في اللحظة الأخيرة.

    وكشف تيتي أن منتخب البرازيل، في مؤتمر صحافي عندما سئل عما إذا كان لاعبوه قد طلبوا الإذن بتخطي البطولة، قائلاً: «لدى اللاعبين رأيهم، وسوف يعرضونه للجمهور في الوقت المناسب».

    وتلتقي البرازيل مع الإكوادور اليوم الجمعة، وباراغواي الثلاثاء المقبل، في تصفيات أمريكا الجنوبية المؤهلة لكأس العالم 2022.

    واختار اتحاد كرة القدم في أمريكا الجنوبية البرازيل، كمضيف بديل في وقت سابق من هذا الأسبوع، بعد استبعاد الأرجنتين بسبب انتشار «كوفيد 19»، وقبلها استبعد كولومبيا أيضاً من التنظيم كمضيف، بعد احتجاجات في شوارعها ضد الرئيس إيفان دوكي، 

    ولم يتحدث اللاعبون والمديرون التنفيذيون والطاقم الفني في البرازيل إلى وسائل الإعلام منذ إعلان القرار، وأضاف تيتي: «طلبنا من اللاعبين التركيز فقط على المباراة ضد الإكوادور، ولدينا الأولوية الآن للعب بشكل جيد والتغلب على الإكوادور، ونحن نتفهم أنه بعد الجولتين ستكون هذه المواقف واضحة، وأنا لا أتجنب الإجابات وأقدم الحقائق، مع الفهم الذي أملكه، وكوبا أمريكا مهمة جداً، لكن مباراتنا اليوم أكثر أهمية».

    وسجلت البرازيل حوالي 470 ألف حالة وفاة بسبب جائحة كوفيد، ويتوقع خبراء الصحة موجة ثالثة من الإصابات في وقت لاحق من هذا الشهر، وتم تنظيم بعض الاحتجاجات ضد الحكومة بشأن قرار تحويل كوبا أمريكا إلى البلاد وسط ارتفاع حالات كوفيد، وعدم اليقين الاقتصادي.

    لكن نجوم البرازيل لم يتحدثوا علناً عن سبب معارضتهم لاستضافة كوبا أمريكا، والتي تبدأ في غضون تسعة أيام فقط.

    طباعة Email