منصور بن زايد يتكفل بمصاريف سفر جماهير سيتي لحضور نهائي «الأبطال»

أعلن نادي مانشستر سيتي الإنجليزي، أمس، أن سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء، وزير شؤون الرئاسة، سيتحمل تكاليف سفر مشجعي النادي المتوّج حديثاً بلقب الدوري، لحضور نهائي دوري أبطال أوروبا لكرة القدم في البرتغال 29 مايو الحالي.

وحصل سيتي على حصة من ستة آلاف تذكرة للمباراة النهائية أمام مواطنه تشلسي في بورتو. وقال سمو الشيخ منصور بن زايد إن جميع المسافرين على الباقة الرسمية ستتم تغطية تكاليفهم.

ويُسمح للجماهير بالبقاء في البلاد لمدة 24 ساعة فقط، رهن تقديم اختبار سلبي لفيروس كورونا، جراء البروتوكولات المتبعة بسبب الجائحة.

وأضاف سموه أن هذه البادرة كانت مكافأة لأولئك المشجعين الذين تمسكوا بالنادي في السراء والضراء، وقال في بيان إن «بيب (الإسباني غوارديولا مدرب الفريق) والفريق قدموا موسماً رائعاً، ووصولهم إلى نهائي دوري أبطال أوروبا بعد عام مليء بالتحديات يمثل لحظة تاريخية حقيقية للنادي».

وواصل سموه: «لذلك من المهم للغاية أن تتاح الفرصة لأكبر عدد ممكن من المشجعين حضور هذه المباراة الخاصة، خصوصاً أولئك الذين دعموا مانشستر سيتي خلال الأوقات الجيدة والسيئة لسنوات عدة».

وقال النادي الإنجليزي في بيان له: «سيستفيد الآلاف من مشجعي سيتي من المبادرة المصمّمة لتخفيف الضغط المالي على المشجّعين الذين واجهوا، وما زالوا يواجهون، ظروفاً صعبة بسبب تأثير جائحة كوفيد 19».

وأضاف البيان أن «تكاليف كوفيد المتضخمة، إلى جانب الفحوص المخبرية الضرورية والمكلفة، كان من شأنها أن تجعل الرحلة إلى النهائي غير قابلة للتحمّل بالنسبة للعديد من هؤلاء المشجعين المحظوظين بالحصول على تذكرة».

وتابع حامل اللقب إنه «نظراً للقيود الضرورية المعمول بها المتعلقة بكورونا، يتعيّن على غالبية المشجعين الراغبين في حضور المباراة النهائية التاريخية الأولى للنادي، القيام بذلك في غضون 24 ساعة، ما يعني أن مبادرة سموه ستموّل نقل عدة آلاف من مشجعي سيتي على حزمة السفر الرسمية في يوم المباراة النهائية».

طباعة Email
#