حسم لقب الدوري الفرنسي يؤجل للمرحلة الأخيرة

يعد الصراع المحتدم لتحديد هوية بطل فرنسا للعام 2021 بنهاية مثيرة الأحد المقبل بعد أن تقلص الفارق لنقطة بين المتصدر ليل وباريس سان جرمان الثاني، إثر تعادل الأول على ارضه مع سانت اتيان من دون أهداف، مقابل فوز حامل اللقب برباعية نظيفة على ضيفه رينس في المرحلة 37 ما قبل الأخيرة الأحد.

وبات في رصيد ليل الساعي الى لقبه الأول منذ العام 2011، 80 نقطة مقابل 79 لسان جرمان بطل المواسم الثلاثة الأخيرة و77 لموناكو الفائز 2-1 على ضيفه رين، إلا أن مهمته تبدو شبه مستحيلة.

ونظرًا لأن فارق الأهداف يحدد هوية الفائز في حال تعادل فريقين او اكثر في النقاط، فإن ليل يدرك جيدًا أهمية الفوز في المرحلة الأخيرة ضد مضيفه أنجيه، لأن سان جرمان الذي يحل على بريست يملك أفضلية هائلة في هذا المجال (+52 لفريق العاصمة مقابل +40 لليل و+33 لموناكو).

وينتظر سان جرمان وموناكو مواجهة قبل المرحلة الاخيرة من الموسم عندما يلتقيان الاربعاء في نهائي كأس فرنسا في محاولة لإنقاذ موسمها، لا سيما بالنسبة لحامل اللقب.

وتحصل كيليان مبابي على ركلة جزاء عندما تجاوز الحارس الصربي بريدراغ رايكوفيتش وسدد الكرة نحو المرمى الخالي، أبعدها المغربي يونس عبد الحميد بيده ما أدى الى طرده (ق10)، فانبرى البرازيلي نيمار لها وترجمها بنجاح (ق13).

وكانت لجنة الانضباط في الاتحاد الفرنسي لكرة القدم أعلنت الجمعة إيقاف نيمار لمباراة، ما سيمنعه من المشاركة في نهائي الكأس.

وتلقى نيمار إنذارًا بعد لحظات من نزوله بديلا في دور نصف النهائي ضد مونبلييه الاربعاء، ما أدى الى تلك العقوبة بسبب إيقافه مباراتين وأخرى مع وقف التنفيذ بعد طرده ضد ليل في الدوري الشهر الفائت، وكانت الأخيرة مشروطة بعدم تلقيه بطاقة صفراء جديدة لفترة معينة.

ونص القانون على عدم إلغاء وقف التنفيذ إلا بعد خوض اللاعب 10 مباريات رسمية من دون الحصول على إنذار، إلا أن نيمار كان يخوض أمام مونبلييه مباراته الخامسة بعد العقوبة. ويدخل هذا القرار حيز التنفيذ الاثنين 17 مايو أي قبل يومين من موعد المباراة النهائية.

وسخر نيمار من هذا القرار عبر حسابه على انستغرام بالقول "أريد أن أفهم منطق الشخص الذي يدير أمور البطاقات في فرنسا. هذا الشخص يستحق التصفيق. ما هذه الفوضى".

ولا يزال بإمكان باريس سان جرمان استئناف الإيقاف، وبالتالي السماح للاعبه باللعب في النهائي على ملعب "ستاد دو فرانس" خلف أبواب موصدة.

وسجل مبابي الهدف الثاني بعدما استفاد من تمريرة خاطئة من البلجيكي توماس فوكيت الى زميله على باب المرمى، تابعها بطل العالم في الشباك (ق24).

وأضاف البرازيلي ماركينيوس الثالث برأسية إثر ركنية من مواطنه نيمار (ق68)، قبل أن يضيف الايطالي مويز كين الاخير بتسديدة من داخل المنطقة (ق89).

في المقابل، قدم ليل بقيادة مدربه كريستوف غالتييه مباراة متواضعة ولم يهدد مرمى خصمه إلا في الدقائق الأخيرة من دون جدوى ليكتفي بنقطة بعد ثلاثة انتصارات تواليًا.

موناكو بحاجة إلى أعجوبة

وأبقى موناكو نفسه في دائرة المنافسة رغم صعوبة المهمة بفوزه 2-1 على ضيفه رين.

وافتتح وسام بن يدر التسجيل لفريق العاصمة (ق16)، قبل أن يضيف الروسي ألكسندر غولوفين الثاني (ق29)، فيما سجل أكسيل ديسازي هدفًا عكسيًا في مرماه (ق68).

ولا حل أمام موناكو للفوز باللقب الاول منذ 2017 الا خسارة كل ليل وسان جرمان في المرحلة الاخيرة مقابل فوزه بفارق شاسع (اكثر من 6) على مضيفه لنس.

ودخل فريق المدرب الكرواتي نيكو كوفاتش الى المباراة بعد أن أنهى الخميس مغامرة روميي فاليير المغمور من الدرجة الرابعة وبلغ على حسابه نهائي الكأس (5-1)، الطامح للفوز بها للمرة الاولى منذ 1991 والسادسة في تاريخه.

وافتتح فريق الإمارة النتيجة عندما شن لاعبوه هجمة مرتدة مرر على اثرها غولوفين كرة في العمق الى بن يدر التونسي الأصل تابعها رائعة ساقطة "لوب" فوق الحارس السنغالي الفريد غوميس (ق16).

وسجل غولوفين الهدف الثاني بتسديدة بيمناه من خارج المنطقة ارتدت من القائد داميان دا سيلفا وتابعت طريقها الى الشباك (29)، علما أن الاخير طرد في الدقائق الاخيرة من اللقاء.

وأبقى ليون على حظوظه في تحقيق مركز مؤهل الى دوري الأبطال بفوزه 5-2 على نيم الذي لحق بديغون الى الدرجة الثانية. ورفع ليون رصيده الى 76 نقطة في المركز الرابع ويستضيف نيس في المرحلة الختامية آملا تعثر موناكو.

كلمات دالة:
  • الدورب الفرنسي،
  • ليل،
  • باريس سان جرمان
طباعة Email