00
إكسبو 2020 دبي اليوم

جماهير سبورتينغ لشبونة تشتبك مع الشرطة في احتفالات الدوري

ت + ت - الحجم الطبيعي

انتهى أخيراً انتظار سبورتينغ لشبونة، والذي دام 19 عاماً للحصول على لقب الدوري البرتغالي، بعد أن تغلب على بوافيستا المهدد بالهبوط بهدف وحيد مساء أمس، ليتفوق على بورتو وبنفيكا في الصدارة. 

وحقق سبورتينغ، أول لقب له في الدوري منذ 2002، وأنهى هيمنة بورتو وبنفيكا على الدوري البرتغالي، إذ فاز بورتو باللقب 11 مرة، وبنفيكا بـ 7 ألقاب، منذ أن فاز سبورتينغ باللقب آخر مرة قبل 19 عاماً.

وفور الإعلان عن فوز سبورتينغ بدرع الدوري، خرج مشجعوه إلى الشوارع حاملين أعلام باللونين الأخضر والأبيض، للاحتفال، رغم تحذيرات الشرطة للمشجعين من التجمع في الشارع، والامتثال لإرشادات التباعد الاجتماعي.

وفي حين، احتفل الكثيرون بشكل سلمي بالفوز باللقب، تورطت مجموعات صغيرة من مشجعي النادي في اشتباكات مع الشرطة، مما أدى إلى تشويه ما كان من المفترض أن يكون مناسبات سعيدة.

ولم يسمح بأي مشجعين داخل استاد سبورتينغ ألفالادي، لكن الآلاف من المشجعين تجمعوا في جميع أنحاء مدينة لشبونة، للاحتفال باللقب الذي طال انتظاره.

ويأتي لقب سبورتينغ بعد ثلاث سنوات من تعرض النادي لواحدة من أسوأ الأزمات في تاريخ النادي، عندما اقتحم عشرات المشجعين الذين غطت وجوههم طريقهم إلى مجمع تدريب الفريق واعتدوا على اللاعبين والعاملين. 

وجاء الهجوم الصادم، والذي استحوذ على عناوين الصحف العالمية وقتها، بعد أن غاب سبورتينغ عن المشاركة في دوري أبطال أوروبا، مما زاد من حدة الخلافات الداخلية المستمرة بين اللاعبين ومسؤولي النادي.

طباعة Email