مواقف إنسانية في ملاعب أوروبا

لفتت بعض المواقف الإنسانية التي شهدتها ملاعب أوروبا انتباه الملايين من عشاق كرة القدم حول العالم، خصوصاً وأن هذه المواقف جاءت احتراماً للاعبين المسلمين، ممن خاضوا بعض المباريات وهم صائمون، وحرص قضاة الملاعب على إيقاف المباريات بالتزامن مع وقت أذان المغرب، لإتاحة الفرصة أمام اللاعبين الصائمين في شرب الماء أو العصائر.

على الرغم من أن حكام أوروبا، غير المسلمين، لا يهتمون بوقت رفع الأذان عند كل صلاة، لكن الإنسانية لا تفرق بين دين وآخر، لذا لجأ بعض الحكام إلى السؤال عن توقيت الأذان، عند علمهم بوجود لاعبين مسلمين في أرض الملعب، ومن ثم يطلق الحكم صافرته في هذه الدقيقة، لإيقاف المباراة حتى يتمكن اللاعبون من «كسر» صيامهم.

خطف مشهد الدولي الجزائري، عيسى ماندي، لاعب ريال بيتيس الإسباني، انتباه الجماهير، ليس بالأداء الجيد، لكن عندما تم التقاط صورة له وهو يأخذ إفطاراً خفيفاً وقت أذان المغرب، وذلك في مباراة خاضها فريقه أمام أتلتيك بلباو، لصالح الجولة الـ 32 من الدوري الإسباني.

ونشر الاتحاد الجزائري لكرة القدم، صورة ماندي عبر صفحته الرسمية على «تويتر»، وهي الصورة التي انتشرت عبر وسائل التواصل الاجتماعي، ولقي اللاعب إشادة جماهيرية، بسبب حرصه على خوض المباراة وهو صائم، وليست هذه المرة الأولى التي يلتزم فيها عيسى ماندي بالصيام خلال المباريات الرسمية، وكذلك في التدريبات الجماعية للفريق، لذا يحرص الجهاز الطبي على إعداد برنامج غذائي خاص للاعب خلال شهر رمضان.

وهناك لقطة ملفتة أخرى، شهدتها المباراة التي جرت بين فريقي ليستر سيتي وساوثهامبتون، لصالح الجولة الـ34 من الدوري الإنجليزي الممتاز، وذلك عندما قام حكم اللقاء «روبرت جوتز»، بإيقاف المباراة في الدقيقة 29، كي يتيح الفرصة أمام المدافع الفرنسي ويسلي فوفانا، لتناول العصير والماء، ثم استأنف بعدها المباراة.

وكان الفرنسي فوفانا بطل لقطة أخرى قبلها بجولة واحدة، عندما خاض فريقه مباراة أمام كريستال بالاس، لصالح الجولة الـ 33 من «البريميرليغ»، وعند الدقيقة 34 من عمر المباراة، قرر الحكم «جراهام سكوت» إيقاف المباراة لثوانٍ، وذلك تزامناً مع أذان المغرب، حتى يتسنى للاعب نادي ليستر سيتي الإفطار ومعه السنغالي شيخو كوياتي مدافع كريستال بالاس.

ووجه حكم اللقاء حارس مرمى كريستال بالاس بالانتظار قبل تنفيذ ركلة مرمى، حتى يتسنى للاعبين «كسر صيامهما»، فيما قام بريندان روجرز مدرب ليستر سيتي، باستبدال فوفانا في الدقيقة 60 من عمر المباراة، حتى يتمكن من تناول الإفطار، ووصف المدرب أداء لاعبه «بالرائع» نظراً إلى ظروف صيامه عن الطعام والشراب.

ونشر فوفانا تغريدة عبر حسابه الرسمي على «تويتر»، أبدى فيها امتنانه وشكره لرابطة الدوري الإنجليزي وفريقه ليستر والجميع على السماح له بتناول الإفطار في منتصف المباراة، وكتب: «هذا ما يجعل كرة القدم لعبة رائعة».

وشهد الدوري البرتغالي واقعة مماثلة، في المباراة التي جمعت بين فريقي سبورتنج براغا وماريتيمو، حيث قام الحكم بإيقاف المباراة في الدقيقة 20، من أجل إتاحة الفرصة أمام اللاعب الليبي معتصم بالله المصراتي، لاعب سبورتنج براغا لتناول الماء، وهي اللقطة التي أشعرت الجماهير الليبية بالفخر، لحرص المصراتي على صيام رمضان برغم رحلة احترافه الخارجية، في وقت يرفض بعض اللاعبين المسلمين الالتزام بالصوم خلال الاحتراف.

وفي الدوري التركي، وتحديداً في الجولة الـ 30 من عمر المسابقة، قام حكم المباراة التي جمعت بين فريقي غيرسونسبور وأنقرة كيتشيورينونجو، بإطلاق صافرته لإيقاف المباراة تزامناً مع موعد أذان المغرب، كي يتسنى للاعبين الإفطار في أول أيام شهر رمضان، وتناول اللاعبون الماء والتمور والموز، ليعودوا بعدها لاستئناف اللعب.

 
طباعة Email