ماذا قال غوارديولا عقب تأهل السيتي لنهائي دوري الابطال؟

قال الإسباني بيب غوارديولا، المدير الفني لنادي مانشستر سيتي الإنجليزي إنه فخور جدا بلاعبي الفريق بعدما حجزوا تذكرة إلى المباراة النهائية من بطولة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم «تشامبيونزليغ» وذلك للمرة الأولى في تاريخ النادي.

وتأهل مانشستر سيتي إلى نهائي «تشامبيونزليغ» بفوزه على ضيفه باريس سان جيرمان الفرنسي بهدفين نظيفين في المباراة التي جمعتها مساء اأمس الثلاثاء على ملعب الاتحاد، معقل السيتي في إياب نصف نهائي البطولة.

وجاء هدفا المباراة عن طريق الجزائري الدولي رياض محرز، في الدقائق 11 و63 بتسديدتين من داخل منطقة الجزاء الأول بيمناه والثاني بيسراه.

 كما سجل محرز هدفا أيضا لفريقه في مباراة الذهاب، ليستعيد النجم العربي بريقه ويساهم في كتابة االتاريخ للسيتي.

وكانت المباراة قد شهدت طرد مباشر للأرجنتيني الدولي آنخيل دي ماريا نجم هجوم باريس سان جيرمان بعدما ضرب فيرناندينيو بدون كرة في الدقيقة 69.

وكانت كتيبة غوارديولا قد فازت في مباراة الذهاب التي أقيمت على ملعب حديقة الآمراء، معقل المارد الباريسي بهدفين مقابل هدف، ليتأهل بمجموع المباراتين بنتيجة 4-1 بعد أن أذاق الفريق الفرنسي مرارة الهزيمة في الذهاب والعودة.

ومن المقرر أن يواجه مانشستر سيتي في النهائي الفائز من مباراة تشيلسي الإنجليزي وضيفه ريال مدريد الإسباني المقرر إقامتها غاليوم الأربعاء بعد انتهاء مواجهة الذهاب بالتعادل 1-1.

وقال غوارديولا المدير الفني السبق لفريق برشلونة الإسباني وبايرن ميونخ الألماني في التصريحات الصحفية التي أعقبت المباراة: الفوز لنا جميعا وللنادي، وأنا أوجه تلك الكلمات لكل اللاعبين، فهم جميعا كانوا يستحقون اللعب، والجميع قد أسهم، والآن حان وقت الاستمتاع، وعلينا أن نفوز باللقب، وأمامنا أسبوعان أو ثلاثة لنستعد للمباراة النهائية، وفق (آس).

قتال حتى النهاية

وأوضح: هم (باريس سان جيرمان) يفوزون بلقب الدوري المحلي كل عام، وهم فريق صنع من أجل الفوز، وقد قاتلوا حتى النهاية، هم فريق جيد جدا، ونحن كنا منظمين جيدا، وقاتلنا أيضا حتى النهاية ووصلنا إلى المباراة النهائية.

جدير بالذكر أن الإنجاز الأبرز في تاريخ السيتيزينس صاحب الـ141 عاما هو التأهل لنصف النهائي دوري أبطال أوروبا لكرة القدم في موسم 2015-2016 قبل الهزيمة من ريال مدريد.

وبفوز السيتي اليوم، أصبح ذلك الظهور هو الأول لـ بيب غوارديولا في نهائي أعرق البطولة الأهم أوروبيا على مستوى الأندية من العام 2011 بعدما قاد برشلونة للفوز بلقبين عامي 2009 و2011.

كلمات دالة:
  • غوارديولا،
  • مانشستر سيتي،
  • دوري أبطال أوروبا
طباعة Email
#