الدوري الإنجليزي يواجه كابوس تأجيل مباراة يونايتد وليفربول

يواجه الدوري الإنجليزي الممتاز، كابوساً لوجستياً في الجدول الزمني خلال الأسابيع الأخيرة من الموسم، بعد تأجيل لقاء مانشستر يونايتد وليفربول الذي كان مقرراً في أولد ترافورد أمس، وأصبح أول لقاء في الدوري الإنجليزي، يتم إلغاؤه بسبب احتجاجات الجماهير، بعد أن اقتحم مشجعو يونايتد الغاضبون من مالكي النادي الأمريكيين أرض الملعب، واشتبكوا مع الشرطة.

وسيكون العثور على موعد جديد للمباراة، أمراً صعباً مع مخططي الدوري الإنجليزي الممتاز، لمناقشة الوضع مع ممثلين من الأندية والشرطة ومجموعة استشارات السلامة المحلية، فيما رفض مسؤولو الدوري، التعليق على موعد إعادة ترتيب المباراة، ولا يمكن لعبها هذا الأسبوع، لأن يونايتد يسافر بعد غد الأربعاء، للعب مباراة الإياب لنصف نهائي الدوري الأوروبي ضد روما في إيطاليا مساء الخميس المقبل.

كما يلعب الفريقان في نهاية الأسبوع، عندما يستضيف ليفربول نظيره ساوثهامبتون مساء السبت، ويسافر يونايتد للقاء أستون فيلا الأحد، ولن يلعب ليفربول خلال منتصف الأسبوع التالي، لكن يونايتد لديه مباراة على أرضه ضد ليستر سيتي يوم 12 مايو الجاري.

وفي الوقت الذي يستمتع فيه يونايتد بعطلة نهاية أسبوع بدون مباريات، يسافر ليفربول للقاء وست بروميتش ألبيون يوم 16 مايو الجاري، ولا يمكن نقل مباراة يونايتد ضد ليستر إلى عطلة نهاية الأسبوع تلك، من أجل توفير مكان في منتصف الأسبوع، لأن «الثعالب» ستلعب مع تشيلسي في نهائي كأس الاتحاد الإنجليزي يوم 15 من الشهر نفسه.

وترى صحيفة «سبورت ميل»، أن أحد الحلول، هو نقل رحلة ليفربول إلى وست بروميتش ألبيون إلى منتصف الأسبوع السابق، وإعادة ترتيب المباراة إما في 15 أو 16 مايو الجاري، ولكن يشهد منتصف الأسبوع التالي، مشاركة الفريقين في المجموعة قبل الأخيرة من مباريات الدوري الإنجليزي الممتاز، وعلى الرغم من عدم تأكيد التواريخ والأوقات الدقيقة حتى الآن، يستضيف يونايتد نظيره فولهام، بينما يسافر ليفربول للقاء بيرنلي.

وستلعب جميع فرق الدوري الإنجليزي بشكل متزامن بعد ظهر اليوم الأخير من الموسم يوم 23 مايو الجاري، حيث يتوجه يونايتد إلى ولفرهامبتون، ويستضيف ليفربول نظيره كريستال بالاس، ولن تتم إعادة جدولة مباراة يونايتد ضد ليفربول إلى منتصف الأسبوع التالي، إذا وصل يونايتد إلى نهائي الدوري الأوروبي المقرر في 26 مايو من الشهر نفسه.

ويبدو هذا مرجحاً بالنظر إلى تقدمهم 6-2 على روما من مباراة الذهاب في أولد ترافورد يوم الخميس الماضي، وسيواجهون أرسنال أو فياريال في مدينة غدانسك البولندية، ولذلك إذا لم يتم العثور على حل قبل ذلك الوقت، فهذا يثير احتمال تمديد موسم الدوري الإنجليزي الممتاز حتى نهاية الأسبوع من 29 إلى 30 مايو الجاري، حتى تكتمل هذه المباراة الرائعة.

ولكن مثل هذه النهاية المتأخرة سيكون لها تأثير كبير على لاعبي يونايتد وليفربول، بسبب إبلاغ منتخباتهم الوطنية بجدول المباريات الودية قبل بطولة أوروبا 2020، وعلى سبيل المثال، تستعد إنجلترا لمواجهة النمسا في مباراة ودية على ملعب ريفرسايد في ميدلسبره يوم 2 يونيو المقبل، وهو ما يقضي على أي فرصة لمنح اللاعبين فرصة للراحة قبل بطولة أوروبا.

 

طباعة Email
#