غوراديولا يطالب لاعبيه بالثقة وبوكيتينو لن يستسلم

طالب جوزيب غوارديولا مدرب مانشستر سيتي الإنكليزي لاعبيه بالوثوق في قدراتهم لاكمال المهمة أمام باريس سان جرمان الفرنسي الاسبوع المقبل في إياب نصف نهائي دوري أبطال أوروبا، بعد عودتهم الاربعاء بفوز ثمين من العاصمة باريس 2-1.

وقلب لاعبو المدرب الإسباني تأخرهم بهدف، ليقطعوا خطوة هامة نحو أول نهائي في تاريخ النادي ضمن دوري الأبطال، وذلك قبل مباراة الاياب في 4 مايو المقبل.

بلغ سيتي المربّع الأخير للمرّة الاولى في خمس سنوات تحت اشراف المدرّب الفذّ، وقد كرّر سيناريو مباراته في إياب ربع النهائي، عندما تلقى هدفا مبكرا على أرض بوروسيا دورتموند الالماني، قلبه في الشوط الثاني إلى فوز 2-1.

قال غوارديولا "في دورتموند تلقينا وعُدنا، واليوم الأمر ذاته. ما أريده، أن نكون أنفسنا في المباراة الثانية".
تابع "نحن جيدون باللعب في طريقة معينة، لكن لا يمكننا اللعب في أسلوب آخر. آمل في ايجاد الكلمات المناسبة، القرارات الصحيحة للقيام بذلك".

واظهر سيتي نضجا على الساحة القارية لتهدئة عاصفة سان جرمان الافتتاحية، بعد هدف بالرأس من قائد دفاعه البرازيلي ماركينيوس.

تابع مدرب برشلونة وبايرن ميونيخ الالماني السابق "كانوا جيدين عندما كانت النتيجة 1-صفر، لم يكن بمقدورنا الضغط. لم نستحوذ في المكان المناسب، لكن هذا طبيعي".

تابع "لا يملك النادي الخبرة في هذه الادوار من المسابقة، لكن آمل أن يساعدنا هذا الامر على الوثوق بانفسنا. اعتقد انه في الشوط الثاني، كنا شرسين جدا ولعبنا بشكل جيد".

وبعد معادلته الارقام بتسديدة خادعة، تركزت الانظار على البلجيكي كيفن دي بروين، عندما حصل سيتي على ضربة حرة على باب المنطقة، لكنه ترك زميله الجزائري رياض محرز يسددها مسجلا هدف الفوز.
قال دي بروين "قلت +إذا كنت واثقا، سدّدها+ لديّ كل الثقة بفريقي ، وقد سجل الهدف، من أنا لاتحدث عن هذا الامر؟".

ونجح قلب دفاع سيتي المؤلف من البرتغالي روبن دياش وجون ستونز باحتواء الثنائي الهجومي الضارب لسان جرمان مع البرازيلي نيمار وكيليان مبابي.

لكن دي بروين حذّر من أن المهمة لم تنته بعد "تعرفون انه قد نعاني في بعض فترات المباراة. نعرف مدى قوتهم. اركض بجهد، اعمل كثيرا للفريق، ونحن نعرف أننا نملك النوعية لمواجهتهم".

وبعد أكثر من 10 سنوات من الانفاق الاماراتي، اصبح بلوغ سيتي النهائي أقرب من أي وقت مضى، علما أن نصف النهائي الثاني شهد تعادل ريال مدريد الإسباني مع ضيفه تشلسي الانكليزي 1-1 الثلاثاء.

من جهته، عقد سان جرمان مهمته وحلمه بالتوجه لاسطنبول لخوض نهائي 29  مايو، للمرة الثانية تواليا، بعد خسارته نهائي 2020 ضد بايرن ميونيخ بهدف.

ودعا مدربه الارجنتيني ماوريسيو بوكيتينو إلى عدم الاستسلام قبل مباراة الرد في مانشستر "لعبنا جيدا في الشوط الأول، كنا الأفضل، لكن في الثاني أهدرنا فرصة مع كيليان وماركو (الإيطالي فيراتي)، ثم أوجعنا هذا الهدف (دي بروين). خاب أملي للطريقة التي تلقينا فيها الهدفين".

تابع مدرب توتنهام الإنكليزي السابق "لم نظهر الطاقة نفسها مع الكرة، هذا المفتاح بالنسبة لي، لانه في الشوط الاول كنا افضل في الحيازة".

واخفق ثنائي الهجوم نيمار ومبابي في ظل الرقابة المحكمة، فيما كان الجناح الأرجنتيني أنخل دي ماريا الافضل هجوميا للفريق المملوك قطريا.

أردف المدافع السابق "سيكون الإياب مختلفا، كنا جيدين في برشلونة وفي ميونيخ، الثقة ستلعب دورا هاما. يجب ان نكون متفائلين وايجابيين، ونثق بقدرتنا على تحقيق الفوز وبلوغ النهائي".

وواجه بوكيتينو خطة من غوراديولا لم تشهد اشراك اي رأس حربة حقيقي، حتى في الشوط الثاني عندما كان متأخرا، فبقي البرازيلي غابريال جيزوس والهداف التاريخي الارجنتيني سيرخيو أغويرو على مقاعد البدلاء.
شرح مدافع سان جرمان ماركينيوس لقناة "أر أم سي": "صحيح أننا تراجعنا في الشوط الثاني. كان سيتي أكثر شراسة، واعتقد ان الصعوبة كمنت هنا".

تابع "في مباراة الردّ، يجب أن نكون أكثر انتظاما في الشوطين. كان صعبا الحفاظ على الكرة، الخروج نحو الوسط والقيام بالمرتدات. تلقينا هدفين تافهين. هي التفاصيل، هذا هو دوري الأبطال".

ورأى ماركينيوس ان فريقه يجب "يلعب برغبة الفوز. يجب أن نحسّن الامور ونصحّح الاخطاء، نملك كل ما يلزم لقلب النتيجة".

في المقابل، كشف البرتغالي برناردو سيلفا في حديث لقناة "تي أند تي" البرازيلية ما قاله غوارديولا للاعبيه بين الشوطين "في الجانب التكتيكي، ان نحاول صناعة المزيد من الفرص الخطرة. ان نحتفظ بالكرة ونستمتع ونؤذي سان جرمان".

اضاف "يجب أن نكون أكثر خطورة، ان نلعب ونضغط باتجاه عامودي. أن نضغط أعلى ونحاول لعب الكرات اللولبية بأسرع وقت، لكننا نعرف ان هكذا أمور ليست سهلة أمام الاندية الكبرى".

وعن توجّه الفريق لخوض المباراة المقبلة، أضاف لاعب الوسط الهجومي "يجب أن نستعيد لياقتنا. نعرف انه إذا دافعنا 90 دقيقة سنخرج من المسابقة. لا يمكننا أن نلعب 90 دقيقة بهذه الطريقة".

كلمات دالة:
  • باريس سان جيرمان،
  • مانشستر سيتي،
  • دوري ابطال اوروبا
طباعة Email