مواجهتان ناريتان في ذهاب نصف نهائي التشامبيونزليغ

تتجه الأنظار اليوم وغداً إلى مواجهتين ناريتين في ذهاب نصف نهائي دوري أبطال أوروبا تجمع الأولى بين ريال مدريد الإسباني وتشيلسي الإنجليزي واثانية باريس سان جيرمان الفرنسي ومانشستر سيتي الإنجليزي.

وكان ثلاثة من الأندية الأربعة المتنافسة في نصف النهائي تشارك في مشروع دوري السوبر الأوروبي، وهي ريال مدريد وتشيلسي ومانشستر سيتي، إلا أن البلوز والسيتي أعلنا انسحابهما ومعهما باقي الأندية الإنجليزية وغالبية الأندية الـ12 المروجة للبطولة للجديدة.

ومباراة اليوم ريال مدريد مع تشيلسي في إسبانيا الثلاثاء، وغدا يتقابل باريس سان جيرمان مع مانشستر سيتي في فرنسا.

ومن بين الفرق الأربعة المتنافسة في نصف النهائي، هناك اثنان توجا من قبل بالكأس ذات الأذنين، وهما ريال مدريد الأكثر تتويجًا بالبطولة بواقع 13 لقبًا وتشيلسي بلقب، بينما يتطلع باريس سان جيرمان ومانشستر سيتي لنيل هذا الشرف للمرة الأولى.

ويتواجه ريال مدريد وتشيلسي في أوروبا للمرة الأولى منذ 23 عامًا، بحسي (آس).

ويستقبل فريق المدرب الفرنسي زين الدين زيدان، الذي يخوض أول نصف نهائي له منذ 2018 عندما توج الملكي بآخر ألقابه بالبطولة، تشيلسي الذي يشهد تطورًا في الأداء منذ أن تولى الألماني توماس توخيل تدريبه في يناير الماضي ولم يخسر معه سوى مباراتين، كما أطاح في ثمن نهائي التشامبيونزليغ بأتلتيكو مدريد ثم بورتو في ربع النهائي.

ويخوض الريال، الذي أطاح في طريقه بأتالانتا من ثمن النهائي وليفربول من ربع النهائي، نصف النهائي الـ30 له بدوري أبطال أوروبا، حيث سبق له الفوز بـ16 وخسارة 13، أما تشيلسي الذي توج بالبطولة للمرة الأولى والأخيرة في 2012، فلم يبلغ نصف النهائي منذ عام 2014 عندما أطاح به اتلتيكو مدريد.

وكانت المرة الأخيرة التي تواجه فيها الفريقان في أوروبا العام 1998 بكأس السوبر الأوروبي عندما فاز تشيلسي على ريال مدريد في ملعب ستامفورد بريدج.

ويجمع نصف النهائي الآخر باريس سان جيرمان ومانشستر سيتي، اللذين يتطلعان لحصد اللقب للمرة الأولى، ما ينذر بمواجهة مثيرة تبدأ بلقاء الذهاب الذي يقام على أرض الفريق الباريسي.

ويخوض السيتي ثاني نصف نهائي له منذ 2016 عندما سقط أمام ريال مدريد بينما كان يدربه التشيلي مانويل بيليغريني.

والعام الماضي وتحت قيادة مدربه الحالي الإسباني بيب غوارديولا ودع السيتي البطولة على يد ليون الفرنسي في ربع النهائي.

وهذا الموسم يخوض المان سيتي نصف النهائي بعدما لم يتلق أي هزيمة في مشواره نحو هذا الدور، كما حافظ على نظافة شباكه في دور المجموعات وأطاح في ثمن النهائي ببوروسيا مونشنجلادباخ قبل أن يقصي بوروسيا دورتموند من ربع النهائي.

أما باريس سان جيرمان، بقيادة الأرجنتيني ماوريسيو بوكيتينو منذ يناير الماضي، فمني بهزيمتين في دور المجموعات أمام مانشستر يونايتد ولايبزيغ، ولكنه انتفض بعدها ليطيح ببرشلونة من ثمن النهائي ثم حامل اللقب بايرن ميونخ من ربع النهائي.

ويعود الفضل في تأهل باريس سان جيرمان، الذي يأمل في خوض النهائي الثاني له على التوالي بعد خسارته نهائي الموسم الماضي أمام البايرن، بشكل كبير إلى مهاجمه كيليان مبابي، الذي أحرز ثمانية أهداف في البطولة وحارسه الكوستاريكي كيلور نافاس. 

كلمات دالة:
  • التشامبيونزليغ،
  • مانشستر سيتي ،
  • سان جيرمان،
  • ريال مدريد ،
  • تشيلسي
طباعة Email