صلاح يشارك في إحياء ذكرى ضحايا كارثة هيلزبره

شارك النجم المصري محمد صلاح، زملاءه لاعبي ليفربول في إحياء الذكرى السنوية الثانية والثلاثين لكارثة هيلزبره، حيث اجتمع اللاعبون ووقفوا لمدة دقيقة صمت بجوار اللوحة في مجمع التدريب الخاص بهم في أكسا، والذي يسرد أسماء 96 مشجعاً فقدوا حياتهم بشكل مأساوي في 15 أبريل 1989.

فيما وضع المدرب الألماني يورغن كلوب، إكليلاً من الزهور على النصب التذكاري هيلزبورو خارج ملعب أنفيلد، ورفعت الأعلام على نصف الصاري.

وكان اليوم الكئيب فرصة للاعبين والموظفين والمشجعين لتذكر أولئك الذين لقوا حتفهم في كارثة الاستاد في نصف نهائي كأس الاتحاد الإنجليزي بين ليفربول ونوتنجهام فورست قبل 32 عاماً.

وجاء في بيان صادر عن ليفربول أمس الخميس: "يتذكر نادي ليفربول لكرة القدم، 96 مشجعا ماتوا في هيلزبره، في الذكرى 32 للكارثة، ولأكثر من ثلاثة عقود، أظهرت العائلات الثكلى والناجون من المأساة شجاعة رائعة وكرامة ومرونة".

وكان ليفربول، قد وقف أيضاً دقيقة صمت في بداية مباراته مع ريال مدريد، والتي انتهت بالتعادل السلبي مساء الأربعاء على ملعب أنفيلد، وهي النتيجة التي أخرجت الفريق الإنجليزي من دوري أبطال أوروبا، بالخسارة 1-3 في مجموع المباراتين.

والجدير بالذكر، إنه في أبريل 2016، خلصت هيئة محلفين للتحقيق، إلى أن 96 قتلوا بشكل غير قانوني، وأنه لم يلعب الجمهور أي دور في التسبب في الكارثة، وستتم محاكمة ضابطي شرطة سابقين ومحامي شرطة متهمين بإفساد مسار العدالة في أعقاب الكارثة اعتباراً من 19 أبريل الجاري.

كلمات دالة:
  • إحياء ذكرى ضحايا كارثة هيلزبره،
  • ليفربول ،
  • الدوري الانجليزي
طباعة Email