يوم محموم لرونالدو مع قميصه

عاش النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو، يوما محمومًا للغاية، حيث ترك فوز فريقه يوفنتوس الإيطالي بنتيجة 3-1 على جنوى إحدى صور الأسبوع، بعدما قام صاروخ ماديرا بإلقاء قميص البيانكونيري على الأرض بغضب شديد، عقب نهاية المباراة التي أقيمت في تورينو ضمن منافسات الجولة الثلاثين من الدوري الإيطالي«سيريا أ».

والتقطت الكاميرات الموجودة في الملعب كريستيانو رونالدو وهو يرمي قميص يوفنتوس بغضب شديد، والتقطه على الفور أحد جامعي الكرات من الملعب، وذلك بسبب إهداره للكثير من الفرص والخروج من المباراة من دون تسجيل أهداف شخصية، بالرغم من نتيجة اللقاء بفوز السيدة العجوز بثلاثية مقابل هدف أمام جنوى، عبر أقدام السويدي ديان كولوسيفسكي (في الدقيقة 4) والإسباني ألفارو موراتا (في الدقيقة 22) والأمريكي وستون مكيني (ق70).

بعد ذلك، أكد المدرب الإيطالي أندريا بيرلو، المدير الفني لفريق يوفنتوس، غضب نجمه البرتغالي، الذي كان محبطًا بشكل كبير بسبب مباراته السيئة أمام جنوى، قائلًا عقب الفوز باللقاء: «رمي القميص على الأرض؟ كان كريستيانو رونالدو غاضبًا لعدم تسجيله أهدافًا، ولن تكون هناك غرامات أو أي شيء من هذا القبيل، ويمكن أن يحدث هذا لأي لاعب».

ولكن، كما لو أن هذا لم يكن كافيًا، لعبت الوكالة المسؤولة عن إعلانات كريستيانو رونالدو دورًا رائدًا أيضًا أمس في إثارة الجدل، حيث نشرت شركة «بولاريس سبورتس» البرتغالية صورة إعلانية عن مباراة يوفنتوس أمام جنوى، ولكنها ارتكبت خطأ بوضع شعار الدوري الإسباني «لا ليغا» بدلًا من شعار الدوري الإيطالي «سيريا أ»، بحسب (آس).

حقيقة لم تستغرق وقتًا طويلاً لتنتشر بسرعة على مواقع التواصل الاجتماعي، وانتهز بعض الناس الفرصة لإنشاء نظرياتهم، ومن بينها الإشارة إلى عودة محتملة لكريستيانو رونالدو، إلى الدوري الإسباني عبر بوابة ناديه السابق ريال مدريد، وهو موقف تم التكهن به بالفعل قبل بضعة أسابيع خاصة بعد سقوط يوفنتوس في دوري أبطال أوروبا من دور الستة عشر على يد بورتو البرتغالي، بالإضافة إلى شبه استحالة الحفاظ على لقب الدوري الإيطالي العاشر على التوالي هذا الموسم 2020-2021 نظرا لوجود السيدة العجوز في المركز الثالث برصيد 62 وبفارق نقطة عن صاحب المركز الثاني إيه سي ميلان ولكن بفارق 12 نقطة عن المتصدر إنتر ميلان.

كلمات دالة:
  • يوفنتوس ،
  • رونالدو،
  • جنوى،
  • ريال مدريد
طباعة Email