ريال مدريد «فقير» في «المحليين»

يمكن لنجوم ريال مدريد، سيرجيو راموس ولوكاس فاسكيز وإيسكو وماريانو، المغادرة الصيف المقبل، وإذا حدث هذا، فإن النادي الملكي، سيكون معرضاً لخطر عدم تغطية الحد الأدنى الحصة المطلوبة من اللاعبين المحليين في الفرق المشاركة في دوري أبطال أوروبا، من قبل الاتحاد الأوروبي لكرة القدم.

وأشارت صحيفة «آس»، إلى أن ريال مدريد يمتلك حالياً، 4 لاعبين من مواليد إسبانيا في تشكيلة الفريق الأول، وهناك شكوك بشأن مستقبلهم في النادي، إذا غادروا، فسيتبقى للريال، 4 لاعبين إسبان فقط، وهم كارفاخال وأسينسيو وناتشو وأودريوزولا، وهو وضع يتوقع أن يؤدي لصعوبات كبيرة على النادي، في تغطية حصة الثمانية لاعبين المحليين المطلوب مشاركتهم من بلد النادي.

ومنذ توقيع إبراهيم دياز من مالقة في يناير 2019، تعاقد ريال مدريد مع ثمانية لاعبين آخرين جميعهم أجانب، مقابل رسوم إجمالية قدرها 330 مليون يورو، فيما يمتلك النادي ثلاثة لاعبين إسبان معارين، وهم سيبايوس في أرسنال، وإبراهيم في ميلان، وبورجا مايورال مع روما.

واعتبارًا من موسم 2008 -2009، يتعين على الأندية في دوري أبطال أوروبا والدوري الأوروبي، أن يكون لديها ما لا يقل عن ثمانية لاعبين محليين في قائمة الفريق القاصرة على 25 لاعباً.

وهذا إجراء نفذه الاتحاد الأوروبي لكرة القدم، لحماية وتعزيز وجود لاعبين محليين ولدوا في نفس البلد من الفرق التي تشارك في المسابقات الأوروبية، وليس من الضروري تغطية الثمانية، ولكن إذا لم يتم ذلك، فإنه سيتم تقليص القائمة، بمعنى إنه إذا اختار مدريد الاحتفاظ بسبعة لاعبين محليين فقط، فإن الاتحاد الأوروبي لكرة القدم، يعاقبه بالسماح بتسجيل 24 لاعباً فقط في قائمته.

كلمات دالة:
  • ريال مدريد
طباعة Email