سجن زميل ميسي 11 سنة

حكم على جون فيافارا «42 عاماً»، لاعب وسط ساوثهامبتون وبورتسموث السابق، بالسجن 11 عاماً بعد إدانته بتهريب كوكايين بقيمة 21 مليون جنيه إسترليني إلى الولايات المتحدة من موطنه كولومبيا، وأدين فيافارا، والذي خاض 34 مباراة دولية مع منتخب بلاده، ولعب في 10 أندية مختلفة، بتهمة تهريب المخدرات من قبل محكمة فيدرالية في تكساس، وأكد ممثلو الادعاء أنه استخدم مواهبه لتعزيز تجارة المخدرات.

ولعب فيافارا لعشرة أندية خلال مسيرته، بما في ذلك فرق الدوري الإنجليزي الممتاز بورتسموث وساوثامبتون، وريال سوسيداد الإسباني، قبل اعتزاله في 2015، كما ساعد في عام 2004، الفريق الكولومبي كالداس في الفوز بكأس ليبرتادوريس، أكبر مسابقة للأندية في أمريكا الجنوبية، وتحدث لاعب خط الوسط السابق، والملقب «فوتبوليستا»، إلى الصحفيين وقال: «كنت أشارك ميسي في الملعب أحياناً، وأعتبر نفسي زميلاً للنجم الأرجنتيني، لكن الآن يتعين علي مشاركة الغرفة مع شخص آخر».

واعترف فيافارا من روبلز بكولومبيا، في نوفمبر الماضي، بأنه مذنب لاستيراد كوكايين إلى الولايات المتحدة، وقال القائم بأعمال المدعي الأمريكي نيكولاس جانجي: «كان المدعى عليه في هذه القضية يتمتع بكل شيء، الشهرة والثروة والمكانة العالمية، وعلى الرغم من كل هذا، اختار استخدام مواهبه لتعزيز شر تجارة المخدرات»، ولكنه تصدر عناوين الصحف في وقت سابق من هذا العام، بعد أن نشرت الشرطة الكولومبية صوراً له في مطار بوغوتا الدولي أثناء اصطحابه إلى طائرة صغيرة متجهة إلى تكساس.

كلمات دالة:
  • سجن زميل ميسي
طباعة Email