أسرار تكشف لأول مرة عن "الدون".. رونالدو كان ضحية التنمر في مانشستر يونايتد

أسرار تكشف لأول مرة عن النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو والتي باح بها مادس تيم المهاجم السابق لمانشستر يونايتد في حديثه لصحيفة "لصن" البريطانية.

المهاجم السابق أكد أن رونالدو تعرض للتنمر في عام 2003 على يد زملائه بفريق مانشستر يونايتد في أولى مواسمه مع الفريق.

وقال:"من الرائع أن رونالدو استطاع التغلب على كل خصومه عن طريق آدائه بالملعب وفقاً لسكاي نيوز عربية.

وتابع تيم: "كان المدافع غاري نيفيل والمهاجم أولي غونار سولشاير يصرخان عليه باستمرار عندما كان لدينا مباريات للرديف معا. كانا يقولان "مر الآن، فقط مرر، اللعنة"، عندما كان يحاول المراوغة بحركات بهلوانية".

وكان رونالدو قد انتقل لصفوف مانشستر يونايتد، قادما من سبورتنغ لشبونة البرتغالي في صيف 2003.

وحقق رونالدو ألقابا كثيرة مع "الشياطين الحمر"، كما حاز على لقب هداف الدوري الإنجليزي الممتاز وجائزة أفضل لاعب.

طباعة Email