صداقة تشافي مع لابورتا ترشحه لتدريب برشلونة

أكد تشافي، أنه على اتصال دائم بـ «الصديق الحميم»، خوان لابورتا رئيس نادي برشلونة الجديد، مما أثار الحديث بشأن إمكانية عودته إلى برشلونة، ولكن كمدرب، وأثنى لاعب خط الوسط السابق، على لابورتا، وأعرب عن اعتقاده أنه سيعيد النجاح لبرشلونة داخل وخارج الملعب بعد إعادة انتخابه كرئيس.

وقال تشافي: لابورتا صديق جيد، وأنا أعرفه جيداً، وهو أفضل رئيس رأيته في حياتي، وسيعيد برشلونة من حيث النتائج الرياضية والاقتصادية، وهناك مشاكل يجب حلها، ولكن يمكنه أن يفعل كل شيء، وأتمنى له التوفيق، وأنا على اتصال به، وسعيد للغاية. 

وكان منافس لابورتا السابق للرئاسة، فيكتور فونت، حريصاً على جعل عودة تشافي محورية في خططه، وتشافي يتولى حالياً مسؤولية تدريب نادي السد، وفاز معه بأربعة ألقاب.

وتربط لابورتا وتشافي علاقة وثيقة، منذ أن تولى لابورتا رئاسة النادي الكاتالوني خلال الفترة الأولى بين عامي 2003 و2010، ووقتها كان تشافي قائداً للنادي، وينظر إلى تشافي «41 عاماً»، على أنه مدرب برشلونة المستقبلي.

ورفض لابورتا، التقليل من احتمالية عودة تشافي، وقال الشهر الماضي: نتصل ببعضنا البعض كثيراً، وفي مشروعي، يمكنه تدريب برشلونة لأنه يريد ذلك، لكنه يحتاج إلى مزيد من الإعداد، والنادي يتطلب خبرة، وهو الشيء نفسه الذي فعلناه مع ريكارد، والذي وضع الأساس، وبيب غوارديولا، الذي حقق التميز.

طباعة Email