السيارة الخاطئة تغرم كومان 43 ألف إسترليني

أثار كينغسلي كومان، غضب ناديه بايرن ميونيخ، بعد وصوله إلى التدريب في سيارته المرسيدس، وليس «أودي» التي ترعى النادي، وهو الأمر الذي يكلفه غرامة 43 ألف جنيه إسترليني.

ويلتزم كل لاعب متعاقد مع البايرن باستخدام السيارة أودي المقدمة له في اجتماعات العمل، مثل التدريب والمباريات وأحداث الرعاية، وفقاً لصحيفة «بيلد»، ما يضع كومان تحت طائلة عقوبات انتهاك للقواعد.

وتم رصد الجناح البالغ من العمر 24 عاماً، ممنوعاً من الدخول إلى ساحة انتظار السيارات من قبل الأمن، وبالتالي تم إجباره على إيقاف سيارته المرسيدس البيضاء الخاصة به في الشارع.

وتمتلك أودي 8.33 % من النادي البافاري، ويقال إن رعايتها تبلغ قيمته 42.8 مليون جنيه إسترليني سنوياً، وبالتالي يسمح للاعبين فقط الذين يقودون سيارات تصنعها أودي، بالقيادة من وإلى التدريب، مع وجود غرامة قدرها 43000 جنيه إسترليني، لمن يخالف هذه القاعدة.

وهذه ليست المرة الأولى التي يتم فيها القبض على كومان لقيادة السيارة الخطأ إلى التدريب، وفي العام الماضي، تم تصوير اللاعب الفرنسي وهو ينتقل إلى قاعدة تدريب الفريق في سيارته المكلارين البالغة 174 ألف جنيه إسترليني، بدلاً من سيارة أودي التي قدمها ناديه.

وقال كومان لصحيفة «بيلد»: «أود أن أعتذر للنادي وأودي لعدم الحضور للتدريب في سيارة شركتي، لأن المرآة الجانبية كانت تالفة، ومع هذا كان الأمر خطأ، وكتعويض، سأزور مصنع أودي في إنغولشتات، للحصول على ساعة توقيع في أقرب وقت ممكن».

ومن غير المرجح، أن يتمكن كومان من تجنب الغرامة، بعد أن اتخذ المدير الرياضي لبايرن ميونيخ، حسن صالح حميديتش، نهجاً غير متساهل لمنع اللاعبين من الظهور في سياراتهم الخاصة، بعد تكرار الأمر من قبل عدد من اللاعبين، مع العلم أن كومان يحظى بتقدير كبير في البايرن، والحريص على تمديد عقده مع دخوله العامين الأخيرين من صفقته الحالية في نهاية الموسم.

كلمات دالة:
  • كينغسلي كومان،
  • سيارة مرسيدس
طباعة Email