فشل رونالدو وميسي أوروبياً يشعل الصراع على الكرة الذهبية

فتح خروج كريستيانو رونالدو نجم يوفنتوس، وليونيل ميسي نجم برشلونة، مع فريقيهما من دوري أبطال أوروبا، الباب أمام عدد آخر من النجوم للترشح بقوة في السباق على الكرة الذهبية لأفضل لاعب في نهاية العام الجاري 2021.

ويبدو أن التاريخ الحديث، سيكون بداية التغيير في الصراع على هذه الجائزة السنوية المهمة، مع بدء التغيير في عام 2020، بمنح الجائزة إلى روبرت ليفاندوفسكي مهاجم بايرن ميونيخ.

ومع تواصل المسابقات المحلية والأوروبية هذا الموسم، أصبحت هناك فرصة كبيرة لعدم تمكن ميسي ورونالدو، من الفوز بكأس هذا الموسم، ويمكن أن تكون الكرة الذهبية لهذا العام خطاً حاسماً في تاريخ كرة القدم، بخروج النجمين مجدداً من دائرة المنافسة على الجائزة.

ويتفوق كيليان مبابي، في السباق على تتويج بجائزة أفضل لاعب في العالم، لأنه أحد أكثر اللاعبين المرغوب بالتعاقد معهم في العالم حالياً، ويأتي ليفاندوفسكي في المركز الثاني، لكنه متأخر إلى حد ما عن الفرنسي، واكتسح مهاجم بايرن ميونيخ كل شيء أمامه الموسم الماضي، ومن المرجح أن يفوز بمزيد من الألقاب هذا الموسم.

أما إرلينغ هالاند، فهو وحش آخر من الجيل الجديد، وترتفع قيمته في كل مرة يخطو فيها على أرض الملعب في دوري الأبطال، حسب ما أشارت صحيفة «ماركا»، والتي ألمحت أيضاً، أن نيمار ينتظر بصبر لسنوات ليتوج بلقب أفضل لاعب في العالم، لكن الإصابات بدأت بالفعل في طريقه في عام 2021، وأوضحت الصحيفة أن حتى لويس سواريز، يمكن أن يكون منافساً، إذا نجح أتلتيكو مدريد في الحصول على لقب مهم هذا العام.

كلمات دالة:
  • كريستيانو رونالدو ،
  • الأرجنتيني ليونيل ميسي
طباعة Email