100 مليون مكاسب متوقعة لـ«يونايتد»

أعلن نادي مانشستر يونايتد، أن أفرام جليزر مالك أغلبية أسهمه، سيبيع خمسة ملايين منها، وهو ما يمكن أن يحقق للنادي مكاسب متوقعة تقدر بـ 100 مليون دولار.

وأوضحت صحيفة «التايمز»، أن أفرام نفسه لم يكن يخطط لبيع المزيد في المستقبل، ولا يزال هو وبقية أفراد عائلته ملتزمين بإدارة النادي، ولكن نتيجة لعملية البيع، من المقرر أن تنخفض حصة ملكية عائلة جليزر في يونايتد من 78 إلى 74.9%، مع توقع إغلاق طرح الأسهم يوم الثلاثاء المقبل، وتم إغلاق بورصة نيويورك أمس الخميس، بتسعير الأسهم بسعر 20.13 دولاراً للسهم.

واشترت العائلة الأمريكية النادي في عام 2005، تحت قيادة والد الأشقاء مالكولم جليزر، من خلال صفقة شراء بقيمة 790 مليون جنيه إسترليني، وطوال فترة ملكيتهم، كانوا مكروهين إلى حد كبير من قبل المؤيدين.

وتأتي هذه الأخبار بعد أسبوع من إجبار يونايتد على اقتراض 60 مليون جنيه إسترليني، كرد فعل على صراعاتهم المالية نتيجة لوباء فيروس كورونا، وفي أعقاب خطوة العام الماضي، حيث اتخذ نادي يونايتد تسهيلات ائتمانية متجددة بقيمة 200 مليون جنيه إسترليني، كإجراء وقائي ضد الانخفاض الكبير في الإيرادات.

وعلى الرغم من مكانته كواحد من أكبر الأندية في العالم، تشير التقديرات إلى أن يونايتد خسر أكثر من 100 مليون جنيه إسترليني من الدخل نتيجة للوباء، مع منع الجماهير من حضور المباريات لغالبية كبيرة من 12 شهراً، بينما تضررت عائدات التلفزيون نتيجة الوباء، حتى أن دخل يوم المباراة، انخفض بنسبة 94.2%، ومن 55.2 إلى 3.2 ملايين جنيه إسترليني خلال الأشهر الستة المقابلة في عام 2019.

وارتفع صافي ديون النادي بنسبة 16.4%، لتصل إلى 455.5 مليون جنيه إسترليني، بينما انخفضت إيرادات يونايتد 7.2% على أساس سنوي، ليصبح 281.8 مليون جنيه إسترليني، مع انخفاض الأرباح بنسبة 6.9%، وتصبح 33.8 مليون جنيه إسترليني.

طباعة Email