«البيع قبل الشراء» أزمة لابورتا في برشلونة

يؤكد الكثيرون أن رئيس برشلونة الجديد جوان لابورتا، سينافس ريال مدريد، على صفقات الصيف المقبل، حيث يتطلع للتعاقد مع ديفيد ألابا وإيرلينغ هالاند، على الرغم من الديون الضخمة التي يرثها مع رئاسته للنادي الكتالوني، وهو ما يعني إنه مطالب ببيع عدد من اللاعبين، لتوفير المال اللازم لسداد الديون والتعاقد مع لاعبين جدد.

وفاز لابورتا، والذي سبق وتولى رئاسة برشلونة من 2003 إلى 2010، بولاية ثانية يوم الأحد الماضي، بفوز ساحق في الانتخابات، وبنسبة 54% من الأصوات والبالغة 55611 صوتاً، وستكون أولى أهدافه، محاولة الإبقاء على ليونيل ميسي إلى ما بعد هذا الصيف، إلا أن صحيفة «آس»، ذكرت أن المحامي البالغ من العمر 58 عاماً، التقى بالفعل مع وكيل ألابا مدافع بايرن ميونيخ، وهو معجب كبير بمهاجم بوروسيا دورتموند، هالاند، ويبدي اهتماماً كبيراً بجلب لاعبي البوندسليغا إلى برشلونة. 

وأوضحت الصحيفة أن لابورتا سيحتاج إلى الجلوس مع الدائنين لإعادة التفاوض على السداد، مع وصول إجمالي الديون إلى 1.2 مليار يورو، ومنها 266 مليون يورو، مستحقة الدفع لمؤسسات مالية مختلفة بحلول 30 يونيو 2021، ونتيجة لمستويات الديون المعوقة، سيضطر لابورتا، إلى البحث عن البيع قبل أن يتمكن من الشراء، حيث تلقى كل من أنطوان غريزمان وعثمان ديمبيلي وفيليب كوتينيو، عقوداً للانتقال إلى أندية أخرى الموسم المقبل، وكذلك ميسي. 

وطرحت الصحيفة تساؤلاً حول إمكانية لابورتا، بالنجاح في مهمته بالتعاقد مع ألابا وهالاند، مشيرة إلى أنه خلال فترة رئاسته الأولى، قام بحملته على وعد بإحضار النجم الإنجليزي السابق ديفيد بيكهام، إلى ملعب نو كامب، لكن بيكهام وقتها ذهب إلى الغريم ريال مدريد، فيما ضم برشلونة المهاجم الكاميروني صامويل إيتو.

طباعة Email